الرئيسيةتقاريرسياسية

قيادي  من «البيجيدي» يغيب عن جلسة محاكمته بالتشهير والسب بتطوان

غاب قيادي في حزب العدالة والتنمية بعمالة المضيق، خلال اليومين الماضيين، عن جلسة محاكمته، بالمحكمة الابتدائية بتطوان، في ملف رقم 2022/2102/3908، المتعلق بمتابعته من قبل النيابة العامة المختصة، بتهم التشهير والسب والشتم، ونشر مواد صحفية والتعليق عليها بعبارات مسيئة من قبيل «المرتزقة»، والتهديد والإعلان عن الكراهية لأشخاص لمجرد الاختلاف معهم في انتقاد الشأن العام المحلي، فضلا عن السقوط في فخ التحريض ضد أعمال صحفية، ما يمكن أن يتسبب في تهديد سلامة وصحة المشتكين.

مقالات ذات صلة

وحسب مصادر مطلعة، فإن هيئة المحكمة المكلفة، قررت تأجيل مناقشة الحيثيات المتعلقة بالملف المذكور، إلى شهر أبريل المقبل، حيث سيتم استدعاء الأطراف من جديد لعقد جلسة أخرى، والتدقيق من خلالها في مضمون المحاضر الرسمية التي أعدتها الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، وكشفت من خلالها عن حيثيات تهم التشهير والسب والشتم، واستهداف العمل الصحفي بوصفه بنعوت قدحية «المرتزقة»، وإصرار المتهم على نشر ذلك على حائطه الشخصي على الموقع الاجتماعي «فيسبوك»، رغم تنبيهه من قبل العديد من الأشخاص، وتحذيره من المتابعة القانونية، سيما في ظل القوانين التي تنظم عملية النشر للعموم.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن الأبحاث القضائية، كشفت أن المتهم المثير للجدل، ثبت أنه ضعيف المستوى الدراسي، لكنه متشبع بأفكار متطرفة، تظهر من خلال مهاجمته لمؤسسات رسمية على المواقع الاجتماعية، ووصف إعلاميين بأوصاف مشينة، فضلا عن السب والشتم، حيث تمت متابعته من قبل النيابة العامة المختصة في ملفات أخرى، تتعلق بالتحريض على الاحتجاج والتجمهر غير المسلح، ودعوة تجار للالتحاق من أجل الاعتصام داخل مقر باشوية بعمالة المضيق.

وكان دفاع الجهات المشتكية، قام، بتوثيق وإثبات بواسطة محاضر من إنجاز مفوضة قضائية بتطوان، ما نشره المشتكى به على صفحته الفيسبوكية من سب وتشهير، يمكنه أن يتطور في أي وقت من عنف لفظي إلى عنف جسدي، خاصة وأن عبارة «المرتزفة» تلتصق في ذهن الرأي العام بجبهة البوليساريو المعادية للمغرب ووحدته الترابية، ما يمكن أن يشكل خطرا حقيقيا على المشتكين وسلامتهم وأمن عائلاتهم وأبنائهم.

تطوان : حسن الخضراوي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى