الرئيسيةالمدينة والناس

كريمة غيث ترد على «الطبيب الفرنسي»

عبرت الفنانة المغربية عن غضبها من النقاش الذي دار بين طبيب إنعاش فرنسي يدعى «جون بول ميرا» والباحث «كاميل لوشث»، اللذين اعتبرا سكان إفريقيا مجرد «فئران تجارب» لتجربة لقاح مضاد لفيروس كورونا، وقالت صاحبة أغنية «بنت لفشوش»، في تعليق لها أرفقته بصورة الطبيب، إن الإجراء الذي اتخذ في حقهم يستحق الإشادة، وذلك بعد القرار الذي اتخذه نادي المحامين بالمغرب، بخصوص مقاضاة القناة والطبيب.
من جهة أخرى، وجهت الفنانة كريمة غيث، الثناء والشكر إلى الطاقم الطبي في المستشفى، التي ترقد فيه جدتها المصابة بوعكة صحية لا علاقة لها بكورونا، شاكرة المجهودات التي تقوم بها أسرة الصحة في المغرب من رعاية ومراقبة لجدتها، رغم وباء كورونا الذي انتشر في العالم والمغرب.
وقالت غيث، إن جدتها في حالة حرجة في غرفة الانعاش، ونشرت بالمناسبة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «انستغرام» صورة مع الطاقم الطبي، قائلة: «يقوم بتضحيات كبيرة، ولا يتهاون في الاهتمام أو تقديم المساعدة»، ما جعلها تتمنى لو كانت طبيبة بينهم، لتستطيع بدورها مساعدة المرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى