الرئيسيةمجتمعمدن

من جديد . . سطات طنجة تلجأ إلى تشديد إجراءات المراقبة لمحاصرة فيروس كورونا

باشرت السلطات المحلية بمدينة طنجة، منذ أمس الجمعة، من جديد، تنفيذ جملة من الإجراءات والتدابير المشددة والإضافية بهدف الحد من حركة النقل والتنقل من وإلى المدينة وبين احيائها، وذلك بهدف الحد من الانتشار المتنامي لفيروس كورونا المستجد.

وفي محاولة لمحاصرة فيروس كوفيد 19، عمدت الجهات المختصة إلى إغلاق شاطئ المدينة الذي يعرف إقبالا كبيرا خلال جل ساعات النهار، والمنتزهات والحدائق العمومية.

كما قامت السلطات الامنية بتشديد عملية المراقبة بمداخل ومخارج المدينة وبين احيائها أيضا، وذلك بالرفع من عدد السدود الأمنية لضبط حركة التنقل للأشخاص لتقتصر على الضروري منها والمبرر بوثيقة استثنائية تسلم لذات الغرض.

إلى ذلك، علم الموقع أن اللجنة الاقليمية للقيادة المعنية بتتبع الوضعية الوبائية بالمدينة، اقترحت على السلطات المحلية تقديم مواقيت إغلاق المقاهي مع منع بث مباريات كرة القدم بها، إضافة إلى المطاعم والمحلات التجارية الكبرى وأسواق القرب.

هذا وتجدر الإشارة إلى أنه من أصل 181 حالة إصابة مؤكدة تم تسجيلها خلال الـ24 ساعة الماضية على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، سجلت طنجة أصيلة لوحدها 79 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورنا، كما سجلت حالة وفاة واحدة من أصل خمسة تم تسجيلها على صعيد الجهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى