شوف تشوف

الرئيسيةسياسية

من يحمي إمبراطور الغرب من المحاكمة؟

تساؤلات بشأن رفض إدريس الراضي المثول أمام القضاء

الأخبار

مقالات ذات صلة

 

للمرة الثامنة على التوالي، يتغيب إمبراطور منطقة الغرب، الملياردير إدريس الراضي شقيقه كريم الراضي ، عن المثول أمام أنظار الهيئة القضائية بالمحكمة الابتدائية بسيدي سليمان، لمحاكمته رفقة شقيقه كريم الراضي، وثمانية متهمين آخرين، من ضمنهم موظفون وأعوان سلطة، في ملف له علاقة بتهم صنع عن علم إقرارات «تصاريح» تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها والتوصل بغير حق إلى تسلم شهادة إدارية عن طريق الإدلاء ببيانات كاذبة وانتحال صفة كاذبة واستعمالها واستعمال وثيقة إدارية بمنح ترخيص مزورة مع العلم بذلك، وفق الفصول القانونية رقم 166-361-360 من مجموعة القانون الجنائي، في الملف الجنحي، العادي التأديبي 354/2101/2023، إذ يرتقب أن يتم، يوم غد الثلاثاء، تأجيل البت في النازلة، بحجة استدعاء المتهم الرئيسي للحضور، في حين حسمت المحكمة  نفسها، نهاية الشهر الماضي، في ملف قضائي سابق يعتبر الراضي إدريس أحد أطرافه، ويتعلق الأمر بالملف الجنحي عدد 14900/2101/2021، حيث قضت المحكمة، وفق منطوق الحكم المنشور بالبوابة الإلكترونية بتطبيق محاكم، بعدم مؤاخذة المتهم الأول (ا.س) من أجل التهديد بارتكاب جناية والتصريح ببراءته منها وبمؤاخذته من أجل باقي المنسوب إليه والحكم عليه بثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها خمسمائة درهم.

ويتساءل مهتمون بالشأن القضائي حول خلفيات رفض الملياردير إدريس الراضي، عكس باقي المتقاضين من المواطنين البسطاء، المثول أمام المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان، خلال الجلسات السابقة، وهو الذي لا يتوانى في وضع الشكايات لدى مختلف محاكم المملكة، التي ينوب عنه في بعض ملفاتها القضائية محامي «عمالة سيدي سليمان»، مع العلم أن القضية التي يتابع بشأنها إدريس الراضي، الذي ينتشي بحمل لقب «إمبراطور الغرب»، جرت إثارتها بناء على شكاية في الموضوع من طرف وزير الداخلية تحمل عدد 872 بتاريخ 26 يناير 2022، بصفته الوصي على الجماعات السلالية «أولاد حنون» قيادة القصيبية بإقليم سيدي سليمان في مواجهة المسمى إدريس الراضي في شأن تغيير الحقيقة في وثائق تتعلق بقِطَع أرضية مملوكة للجماعة السلالية سالفة الذكر.

وكان الملياردير إدريس الراضي، المتخصص في زراعة فاكهة «الأفوكا» المعدة خصيصا للتصدير، والرئيس السابق لجمعية منتجي النباتات السكرية بالغرب، التي ارتفعت أصوات بضرورة إخضاع مالية الجمعية وممتلكاتها للتدقيق المالي والافتحاص الإداري، تقدم، في وقت سابق، إلى السلطة المحلية ومصلحة المياه والغابات بطلبات من أجل الترخيص له بقطع واستغلال أشجار غابوية توجد بقطع أرضية مملوكة للجماعة السلالية أولاد حنون، من اجل بيع خشبها مدعيا أن استغلاله لهذه القطع الأرضية والأشجار المغروسة بها يستند إلى كونه يملكها ملكية تامة، ويتعلق الأمر أساسا بقطعة أرضية مساحتها 55 هكتارا و29 آرا و93 سنتيارا تقع بقيادة القصيبية بالمكان المسمى الرمل، وبقطعة أرضية ثانية مساحتها 37 هكتارا و72 آرا و39 سنتيارا، تابعة للجماعة السلالية أولاد حنون بأولاد عبد المولى والتي يدعي الراضي أنه يملكها ملكية تامة، إضافة إلى القطعة الأرضية البالغة مساحتها 10 هكتارا و13 سنتيارا تقع بمنطقة أولاد عيسى أولاد حنون بناء على شهادة قائد القصيبية الذي يشهد بأن صاحب الطلب ينتفع بدون منازع بالقطعة الأرضية المعنية وأنه يوافق على طلبه.

يأتي ذلك في وقت أكدت مصادر «الأخبار» أن جلسة محاكمة إمبراطور منطقة الغرب، الملياردير إدريس الراضي، رفقة شقيقه كريم الراضي ومن معهما، المقررة يوم غد (الثلاثاء) بالمحكمة الابتدائية بسيدي سليمان، ستتزامن مع انعقاد جلسة محاكمة نجله البرلماني ياسين الراضي، الذي يقبع بسجن تامسنا بسبب إدانته من طرف محكمة الاستئناف بالرباط، في ملف له علاقة بإعداد وكر للدعارة والحكم عليه بسنة حبسا نافذا والغرامة، حيث ينتظر الرأي العام بإقليم سيدي سليمان مصير الملف الجنحي الذي يتابع بموجبه ياسين الراضي رفقة الرئيس الأسبق لجماعة سيدي سليمان طارق العروصي، أمام ابتدائية سيدي سليمان، في الملف الجنحي عدد 1104/2101/2022، بتهمة التوصل بغير حق إلى شهادة عن طريق الإدلاء ببيانات غير صحيحة واستعمالها والمشاركة في صنع شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة وتسليم شهادة تتضمن بيانات غير صحيحة وإصدار إقرار يتضمن بيانات كاذبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى