الرئيسيةرياضة

ميسي غاضبا: «رئيس برشلونة لم يطلب مني اللعب مجانا»

ما زال حلقات مسلسل رحيل «البرغوث» الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف برشلونة الإسباني لكرة القدم تتوالى، وسط إثارة كبيرة من التصريحات المتتابعة من الطرفين.
وكان ميسي قد رحل في الصيف عن صفوف برشلونة، في صفقة انتقال حر، إلى باريس سان جيرمان الفرنسي الذي قدّم له عرضاً خرافيا لا يمكن رفضه.
وأدلى خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة، مطلع الأسبوع الجاري، بتصريحات أثار بها الجدل من جديد وأكد من خلالها أنه كان يتمنى بقاء ميسي داخل برشلونة .
وقال لابورتا في تصريحاته: «ميسي كان يعلم أنه إذا رحل عن برشلونة، سينضم لباريس سان جيرمان، كنت أتمنى أن تتغير الأمور في اللحظة الأخيرة ويقول ميسي إنه سيلعب مجانًا للبارصا».
وكشفت تقارير صحفية، في الساعات الماضية، عن أن حالة من الغضب الشديد تسيطر على ميسي بسبب تصريحات خوان لابورتا. وفجر برنامج «الشيرنجيتو» الإسباني الشهير مفاجأة كبيرة بالكشف عن أن ميسي كذّب رئيس النادي، وكشف لبعض المقربين منه، عقب تصريحات رئيس «البارصا»، أن لابورتا لم يطلب منه أبداً اللعب بدون مقابل لصالح برشلونة.
إلى ذلك، قال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إنه يعتقد أن منتخب بلاده يواصل التطور منذ تتويجه بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا)، وأبدى امتنانه لزميله حارس المرمى إميليانو مارتينيز لمساعدة الفريق في الفوز على منتخب أوروجواي.
وتغلب المنتخب الأرجنتيني على منتخب أوروجواي بثلاثة دون رد ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر.
وسجل ميسي الهدف الأول للمنتخب الأرجنتيني في شباك أوروجواي، ثم أضاف رودريجو دي بول ولاوتارو مارتينيز الهدفين الثاني والثالث للفريق، ليرتفع رصيد الأرجنتين إلى 22 نقطة في المركز الثاني بالتصفيات بفارق ست نقاط خلف البرازيل.
وإلى جانب الإشادة بتطور المنتخب بشكل عام، أثنى ميسي بشكل خاص على مارتينيز، الذي ساعد الفريق في العودة لطريق الانتصارات، بعد أن تعادل المنتخب الأرجنتيني سلبا مع باراجواي، الخميس الماضي.
وقال ميسي: «هو عنصر أساسي بالنسبة لنا. فهو يقدم الرد المناسب عندما نتعرض لضغط. فعل هذا مجددا في هذه المباراة. نعرف أن لدينا واحدا من أفضل حراس المرمى في العالم ونستفيد من ذلك بأقصى قدر ممكن» .
وأضاف ميسي: «منتخب أوروجواي كانت لديه فرص تهديفية واضحة، حتى عندما كانت السيطرة لصالحنا. فهو فريق من هذه النوعية، يمكنه صناعة الفرص الخطيرة من لا شيء».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى