الرئيسيةتقاريررياضة

هل ينتقل الصراع بين رونالدو وميسي إلى الملاعب السعودية؟

أشارت تقارير إلى تواجد رئيس نادي الهلال السعودي فهد بن نافل في باريس، وسط حديث متزايد عن مفاوضات بين ناديه ونجم باريس سان جيرمان، الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وعقب انضمام كريستيانو رونالدو للغريم النصر، بدأت الشائعات تتزايد بالسعودية وحول العالم حول محاولات من الهلال لخطف ميسي في صفقة قياسية.

وقالت صحيفة “الرياضية” السعودية، إن بن نافل شوهد في فندق “فور سيزونز” الشهير بالعاصمة الفرنسية خلال الساعات الماضية، وأن السبب قد يكون محاولة ضم ميسي.

وأكد التقرير أن الهلال سيحاول ضم ميسي بالفعل، ويمكنه أن يتحرك لتأمين الصفقة لتحدث خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وسيتواجد ميسي على الأرجح في المملكة العربية السعودية في الأسبوع المقبل رفقة ناديه باريس سان جيرمان لخوض لقاء الأخير ضد نجوم الهلال والنصر ضمن فعاليات موسم الرياض.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أن نادي الهلال السعودي يستهدف التعاقد مع ميسي، وذلك بعد نجاح غريمه النصر في ضم النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، بعد انفصاله عن مانشستر يونايتد الانجليزي.

وأفادت الصحيفة ذاتها بأن النادي السعودي سيقدم عرضا لضم أفضل لاعب في العالم سبع مرات، براتب قد يصل إلى 300 ميلون دولار سنويا، أي بزيادة قدرها 100 مليون دولار عن راتب رونالدو مع النصر.

وينتهى عقد ليونيل ميسي مع باريس سان جيرمان نهاية الموسم الحالي، حيث وقع مع النادي لمدة موسمين في صيف 2021 بعد انتهاء تجربته مع برشلونة الإسباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى