والي الرباط يعاقب العمدة على أخطائه

والي الرباط يعاقب العمدة على أخطائه

كريم أمزيان

وجد محمد صديقي، رئيس مجلس مدينة الرباط، نفسه بمعيّة فريقه المكون أساسا من نائبه الأول ورؤساء مجالس المقاطعات الأربع، المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية، في موقف صعب، بعد اتخاذ عبد الوافي لفتيت، والي جهة الرباط سلا القنيطرة، عامل عمالة الرباط، قرارا في ما يخص ميزانية مجلس العاصمة ومجالس المقاطعات التابعة له.

ولم يخرج اللقاء الذي عقده بمعيّة مكتبه المشكل من نوابه، مع والي الرباط، أمام قرار الأخير وضع ميزانية وفق ما يمنحه القانون التنظيمي للجماعات من صلاحيات، بعدما قرر في وقت سابق إسقاط مشروع ميزانية 2017، التي رفض تأشيرها، بناء على الصلاحيات ذاتها، وأخذ بعين الاعتبار النفقات الإجبارية من مرتبات الموظفين وأداء نفقات شركة “ريضال”، فضلا عن نفقات أخرى، فيما خصص لمجالس المقاطعات الخمس 50 في المائة من ميزانية السنة المالية الأخيرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة