إقتصادالرئيسية

وفد أمريكي رفيع المستوى يشيد بالعلاقات الاقتصادية والتجارية القوية والمتينة بين الرباط وواشنطن

التقى وزير الصناعة والتجارة والتجارة مولاي حفيظ العلمي، وممثلي القطاع الخاص، وفدا أمريكيا رفيع المستوى يضم مسؤولي التجارة في أمريكا، يترأسه الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأمريكية لتمويل التنمية الدولية آدم بوهلر، الذي وصل إلى المغرب اليوم الجمعة.

وقد خصص اللقاء لمناقشة آفاق التنمية الاقتصادية بين الولايات المتحدة والمغرب، من خلال الاستثمار، وتعزيز التنسيق التجاري ومواصلة بناء التعاون الاقتصادي المشترك.

وفي سياق متصل، قال وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس، أمام مجلس الشركات بالجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء أول أمس الأربعاء: “تربط بلدنا علاقة خاصة بالمغرب منذ عام 1777، عندما أصبح المغرب أول دولة في العالم تعترف باستقلال الولايات المتحدة عن إنجلترا، ويسعدني أنه على مر القرون، ظلت أواصرنا الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وثيقة”.

وبخصوص طبيعة العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تجمع البلدين، أكد ويلبر روس على أن “العديد من الشركات الأمريكية قامت بإنشاء مشاريعها في المغرب، نظراً لاستقراره السياسي والاقتصادي، كما أنه يحتل المرتبة الثالثة بين الدول الأكثر جذبًا للاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، والأولى في المنطقة المغاربية”.

وأشاد كبار مسؤولي التجارة والاقتصاد في الحكومة الأمريكية خلال اجتماعات رفيعة المستوى هذا الأسبوع، بالعلاقات الاقتصادية القوية والمزدهرة بين الولايات المتحدة والمغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى