إقتصادالرئيسية

61.6 بالمائة من الشركات تتوقع زيادة في آجال الدفع بعد الطوارئ

بما لا يقل عن 60 يوما 301 شركة صرحت بانخفاض بين 30 و50 في المائة في نشاطها

أظهرت النتائج الأولية لبحث قام به الاتحاد العام لمقاولات المغرب حول تداعيات أزمة كوفيد -19 على النشاط الاقتصادي أن ما يقارب 61.6 في المائة من المقاولات تتوقع زيادة في آجال الدفع لمدة 60 يوما على الأقل بعد الاستئناف، مما سيكون له تأثير على السيولة والائتمان. وفي التفاصيل، فقد كشفت نتائج هذا الاستطلاع، الذي شاركت فيه 1820 شركة، أن 28.3 في المائة من المستجوبين يتوقعون زيادة بأكثر من 90 يوما إضافيا، و12.7 في المائة من 90 يوما، و20.6 في المائة من 60 يوما، في حين أعلنت 16.8 في المائة من الشركات أن آجال الدفع ستظل كما هي. وفي ما يتعلق بتأثير الجائحة على النشاط ككل، فقد أعلنت 815 شركة شملتها الدراسة انخفاضا في نشاطها خلال الأشهر الثلاثة الأولى بأكثر من 50 في المائة، وصرحت 301 شركة بانخفاض في نشاطها يتراوح ما بين 30 في المائة و50 في المائة.
وحسب كل قطاع، فقد أعلنت المقاولات السياحية انخفاضا في حجم مواردها البشرية بنسبة 78.24 بالمائة في مارس 2020، مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، وتراجعا في رقم المعاملات بنسبة 66.74 المائة. وصرح المنعشون العقاريون بانخفاض في رقم معاملاتهم بنسبة 68.75، ومقاولات الصناعة التقليدية بنسبة 61.67، وتلك العاملة في القطاع الثقافي بنسبة 58.86 في المائة، والنسيج بنسبة 54.13، والوسائطية ب 51.15 في المائة. كما أظهر البحث أن 71.4 في المائة من المقاولات المستجوبة طلبت تمديدا واحدا على الأقل (مصرفي، ضريبي، اجتماعي)، في حين طلب 22.8 في المائة من المستطلعين ثلاث تمديدات في نفس الوقت.
وأوضح الاتحاد العام لمقاولات المغرب أن هذه التأجيلات سترهق السيولة المستقبلية للشركات للانطلاق مجددا. أما بالنسبة لتأثير الجائحة على الاحتفاظ بالوظائف، فإن المقاولات التي شملها الاستطلاع تخشى فقدان 165 الف و585 وظيفة، أي 55.11 في المائة من القوى العاملة فيها. وتتخوف الأنشطة التي سجلت انخفاضا بأكثر من 50 في المائة من رقم المعاملات فقدان 100 ألف وظيفة. علاوة على ذلك، صرحت حوالي 39.2 في المائة من الشركات أنها استفادت من التعويض الممول من قبل الصندوق الخاص لتدبير جائحة فيروس كورونا، 48.8 في المائة لم تفعل ذلك لكنها تظل متنبهة لتطور الأحداث، بينما لا تنوي 12 في المائة الاستفادة منه. ويرى الاتحاد العام لمقاولات المغرب أن هذه الاجابات تشير إلى احتمال مضاعفة طلبات الاستفادة بالتعويض.
ويندرج هذا البحث، الذي بدأ في 17 أبريل الجاري، في اطار عمل لجنة الخروج كوفيد -19 التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب. وتستند النتائج الأولية على الاجابات الخاصة بالاستطلاع اعتبارا من 23 أبريل الجاري. وتمثل الشركات التي شملها الاستطلاع قطاعات مختلفة منها 452 تعمل في مجال التصدير و90 في المائة هي مقاولات صغيرة ومتوسطة وصغيرة جدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى