تفكيك شبكة توظف قاصرين لترويج المخدرات بأكادير

نجيب توزني

 

يمثل، صباح غد الثلاثاء، أفراد عصابة إجرامية متخصصة في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية أمام النيابة العامة المختصة بمحكمة أكادير، بينهم قاصران كشفت التحريات الأولية أن زعيم الشبكة استقطبهما من أجل تكليفهما بتوزيع المخدرات بالمواقع المستهدفة، حيث يسمح سنهما بالتمويه والتحرر من ملاحقة أعين الشرطة المتخصصة في مكافحة المخدرات خاصة بمحيط الملاهي وقاعات الألعاب والمؤسسات التعليمية.

وحسب مصدر أمني، فقد تمكنت فرقة الدراجين التابعة لولاية أمن أكادير، زوال أول أمس السبت،  من توقيف 04 أشخاص، ضمنهم قاصران، للاشتباه في تورطهم في الإتجار في المخدرات.

وجرى إيقاف المشتبه فيهم على متن سيارة خفيفة على مستوى حي أمسرنات بأكادير، وذلك بعد عملية مراقبة وترصد تم تفعيلها عقب توصل مصالح الأمن بمعلومات تفيد بكون شخص من ذوي السوابق القضائية بصدد ترويج المخدرات، حيث أسفرت عملية التفتيش التي أنجزت داخل السيارة المذكورة عن حجز صفيحتين من مخدر الشيرا قدرت كميتهما بـ200 غرام، وما يزيد عن 1000 كبسولة من مخدر اللصاق، بالإضافة إلى مبالغ مالية متحصلة من عملية الترويج.

وأكد مصدر “الأخبار”، استنادا إلى معطيات البحث الأولي، أن المشتبه فيه الرئيسي والبالغ من العمر 40 سنة كان يستعين بالقاصرين الموقوفين برفقته في ترويج المخدرات.

وأضاف المصدر نفسه أنه تم إخضاع الموقوفين الراشدين لتدبير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالقاصرين تحت المراقبة، وذلك رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.