تفويت مؤسسة تعليمية للقطاع الخاص يفجر احتجاجات بسلا

تفويت مؤسسة تعليمية للقطاع الخاص يفجر احتجاجات بسلا

النعمان اليعلاوي

احتج المئات من الأسر بحي العيايدة بسلا، في مسيرة غاضبة، ضد قرار يقضي بتفويت مؤسسة تعليمية بمجموعة الحديقة السكنية لمستثمرين خواص. وقالت مصادر محلية إن سكان مجموعة “الحديقة” وحي وادي الذهب توجهوا مطلع الشهر الجاري للمؤسسة الحديثة النشأة بعد وعود تلقوها من مسؤولين في قطاع التعليم بسلا بفتحها في وجه أبنائهم وتخصيصها لمستويات الثانوي الإعدادي بعد تسلمها من الشركة صاحبة المشروع السكني، قبل أن يفاجؤوا بكون المؤسسة التعليمية قد فوتت لمستثمرين خواص عمدوا إلى إلحاقها بمؤسسة سابقة كانت مخصصة للتعليم الابتدائي، تشير المصادر ذاتها التي أكدت لـ”الأخبار” أن عشرات العائلات قدمت شكاية إلى الوزارة الوصية طالبت فيها بفتح المؤسسة التعلمية في وجه أبنائهم خصوصا بعد رفض مدراء عدد من الإعداديات القريبة تسجيلهم بداعي الاكتظاظ.

من جانبها، قالت مصادر من داخل المديرية الإقليمية للوزارة التربية الوطنية بسلا التابعة لأكاديمية التعليم بجهة الرباط سلا القنيطرة، إن المؤسسة التعلمية كانت موجهة للخواص منذ تشيديها من طرف الشركة العقارية في إطار المشروع السكني، مضيفا أن “الإعدادية تتواجد على بعد أمتار من المدرسة المذكورة وقد تم الاتفاق مع مديرها والمصالح المختصة على فتح عدة أقسام بها للمستويات الابتدائية بعد مراسلات من السكان”، يشير المصدر، مشددا على أنه “قد تم الاتفاق مع مديري المؤسسات التعليمية المجاورة على فتح باب التسجيل للتلاميذ الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالمؤسسة المذكورة، على أن يكون هذا الاجراء استثنائيا في حدود المقاعد الدراسة المتاحة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة