رياضة

معاناة الحسنية بالكونغو

عانى فريق حسنية أكادير من عوامل متعددة ساهمت في فشله في العودة بنتيجة إيجابية من مباراته أمام مضيفه أوتوهو الكونغولي، انطلاقا من أرضية الملعب الاصطناعية، التي سبق وأن انتقدها فريق نهضة بركان بشدة في مباراته عن منافسات المجموعة الأولى من دور المجموعات، حيث عجز الفريق السوسي عن تقديم أدائه المعتاد، ما استغله الخصم الكونغولي الذي اعتاد اللعب على الأرضية ذاتها، بل ورفض أي مقترح من الاتحاد الإفريقي يقضي بتغيير ملعب استقباله لمنافسات دور المجموعات، كما حدث مع الطلب الذي تقدم به الفريق البركاني في السابق بخصوص هذا الأمر.
ولم تقتصر معاناة الفريق السوسي على أرضية الملعب، بل أثر تحديد موعد انطلاق المباراة في فترة الظهيرة من يوم أول أمس الأحد، بشكل سلبي على الجانب البدني للفريق السوسي، خصوصا في ظل ارتفاع عاملي الحرارة والرطوبة، ما تسبب في حالة العياء التي ظهرت على محيا اللاعبين، وهو ما ساعد الفريق الخصم في تسجيل هدف الفوز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق