الرئيسيةتعليمتقارير

أكاديمية العيون تفرج عن نتائج انتقاء مسؤولين بمناصب شاغرة

إعلان النتائج لحظات قبيل تسلم شكيب بنموسى لمهامه

محمد السليماني

أفرجت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون- الساقية الحمراء، بعد طول انتظار، عن نتائج انتقاء مسؤولين لشغل بعض مناصب المسؤولية الشاغرة بمصالح تابعة لقطاع التربية الوطنية بالجهة.

واستنادا إلى المعطيات، فإن أكاديمية العيون أفرجت عن النتائج النهائية لتولي مناصب المسؤولية لحظات قبيل تسلم الوزير الجديد شكيب بنموسى مهام تسيير قطاع التربية الوطنية، رغم أن آخر المقابلات الانتقائية لشغل هذه المناصب مع المتبارين كانت قد أجريت قبل ثلاثة أشهر.

واستنادا إلى النتائج النهائية، فقد تم اختيار عبد ربو اسويح مديرا إقليميا لوزارة التربية الوطنية بطرفاية، والتي ظلت بدون مدير إقليمي لما يقارب السنة. وبحسب المعطيات، فإن هذا المنصب تبارى حوله 11 مترشحا اختيروا جميعهم لاجتياز المقابلة الشفهية التي أجريت يوم 13 يوليوز الماضي بمقر الأكاديمية الجهوية بالعيون، بعدما عرفت هذه المديرية اضطرابا وعدم استقرار لمسؤوليها المكلفين، إذ عرفت، خلال الموسم الدراسي الماضي، تدبير ثلاثة مديرين إقليميين، أحدهم تحمل المسؤولية لثلاثة أشهر فقط، إذ تم تكليفه بهذا المرفق يوم 28 ماي الماضي، أي قبل يومين فقط من انطلاق امتحانات الباكالوريا، وتم إعفاؤه من جديد قبل أسبوع من الدخول المدرسي الحالي، فيما المدير الإقليمي المكلف الذي سبقه تم تكليفه بالمهمة ذاتها أيضا يوم 20 يناير من السنة ذاتها، ليتحملها من جديد مدير إقليمي مكلف.

وكانت الأكاديمية قد حددت يوم 13 يوليوز الماضي موعدا جديدا لإجراء المقابلة الشفهية مع 11 مترشحا، من بينهم سيدة واحدة، بعدما سبق أن أصدرت أيضا، يوم 25 ماي الماضي، قرارا بشأن فتح الترشيح على هذا المنصب للمرة الثانية، دون أن يتم الإعلان عن نتائج التباري الأول المعلن عن فتحه يوم 21 يناير2021، وانتهت آجال إيداع ترشيحاته يوم 12 فبراير الماضي، كما أنه لم يتم إصدار أي بلاغ أو إعلان عن أسباب إلغاء نتيجة التباري خلال المرة الأولى.

وتم الإفراج، كذلك، عن نتائج التباري حول منصب رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية الجهوية للعيون، والذي كان قد تبارى حوله خمسة مترشحين، لتسفر المقابلة النهائية التي أجريت في ما بينهم يوم 28 يونيو الماضي عن اختيار محمد احسيني رئيسا للقسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى