الرئيسيةحوادث

إصابة 35 شخصا في حادثة سير بين سطات والبروج

سطات: مصطفى عفيف

أصيب 35 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة جراء اصطدام بين حافلة للنقل المدرسي وسيارتين للأجرة من الصنف الكبير، في حادثة سير وقعت مساء الخميس الماضي، على الطريق الجهوية رقم 308 بين سطات والبروج وبالضبط على مستوى تراب جماعة أولاد الصغير بإقليم سطات.

حادثة اصطدام بين حافلة للنقل المدرسي وسيارتين للأجرة

واستنادا إلى مصادر «الأخبار» فإن الحادثة وقعت عندما تفاجأ سائق حافلة للنقل المدرسي التي تقل 32 تلميذا وتلميذة من الثانوية الإعدادية أولاد الصغير، في اتجاه أولاد رحو، وعلى بعد حوالي 3 كيلومترات من مركز جماعة أولاد الصغير في اتجاه سطات بالطريق الجهوية رقم 308 وبالضبط بالنقطة الكيلومترية 19على مستوى دوار شرقاوة، بسيارة أجرة تتجاوز الخط المتصل حينها حاول سائق الحافلة تفادي الاصطدام بإحدى السيارات، لكن سرعة إحداها لم تترك فرصة لتجنب الاصطدام، مما تسبب في انحراف حافلة النقل المدرسي والسيارتين، وأدى ذلك إلى إصابة جميع ركاب الحافلة المدرسية و3 من ركاب سيارة الأجرة بجروح متفاوتة الخطورة، الأمر الذي عجل باستنفار مختلف الأجهزة من السلطات المحلية والوقاية المدنية والدرك الملكي، التي هرعت إلى عين المكان حيث تمت الاستعانة بعدد من سيارات للإسعاف تابعة للجماعات القروية وأخرى تابعة للوقاية المدنية، لنقل المصابين إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات، لتلقي العلاجات الضرورية وتشخيص حالات المصابين.
الحادث عجل بتجنيد مختلف الفرق الطبية وشبه الطبية بجميع مصالح المستشفى الإقليمي حيث تلقى جميع المصابين الـ 35 العلاجات الضرورية وبعد التأكد من سلامتهم سمح لهم بمغادرة المستشفى، كما سجل الحادث حضور عامل إقليم سطات والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والسلطات المحلية للمستشفى الإقليمي لتتبع حالات المصابين.
وبحسب التحقيقات الأولية التي أمر بها وكيل الملك فإن أسباب الحادث تعود إلى السرعة المفرطة التي كان يسير بها سائق الحافلة وسيارتي الأجرة وعدم التحكم في القيادة.
يذكر أن فعاليات مدينة نظمت قبل أيام وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة أولاد الصغير للتنديد بالوضعية الكارثية التي توجد عليها الطريق المذكورة وخاصة النقطة التي وقعت بها الحادث والتي توصف بالنقطة السوداء في غياب تدخل وزارة التجهيز للقيام بالإصلاحات الضرورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى