إستثمارإقتصادالرئيسية

إطلاق المنطقة الصناعية «فاس سمارت فاكتوري»


تم أول أمس الثلاثاء، بفاس إطلاق مشروع المنطقة الصناعية «فاس سمارت فاكتوري» الذي سيقام في مركب الجامعة الأورومتوسطية. المشروع الذي يكلف استثمارا قدره 104 مليون درهم، ثمرة شراكة بين الجامعة الأورومتوسطية ومجلس جهة فاس مكناس وفرع فاس تازة للاتحاد العام لمقاولات المغرب وشركة ألتن ديليفري سانتر- المغرب. وتشارك في تمويل المنطقة وكالة تحدي الألفية- حساب المغرب من خلال مساهمة صندوق المناطق الصناعية المستدامة بنسبة 50 في المائة من كلفة المشروع، وجهة فاس مكناس. وأبرز رئيس الجامعة الأورومتوسطية، مصطفى بوسمينة، أن المشروع يتطلع إلى تطوير منطقة صناعية مستدامة تستجيب لحاجيات النهوض بالإنتاجية الصناعية والنجاعة البيئية والاجتماعية، من خلال اعتماد مفاهيم الصناعة 4.0. وستضم المنطقة الصناعية، حسب بوسمينة، فضاءات خاصة بخدمات نقل التكنلوجيا، والهندسة والابتكار والبحث من أجل التنمية والبحث التكنلوجي. وتشتمل على حاضنة للمقاولات وشركات للهندسة بالإضافة إلى مصنع من نموذج 0.4 الأول من نوعه بالمغرب و93 قطعة أرضية صناعية موجهة للصناعات الذكية. ومن جانبه، قال رئيس جهة فاس مكناس، امحند العنصر، إن المنطقة الصناعية التي كانت قبل أقل من عام حلما أصبحت واقعا ملموسا يشجع على وضع فاس في قلب الوجهات الحاضنة لاقتصاد المعرفة. واستفاد المشروع من دعم صندوق المناطق الصناعية المستدامة الذي أطلقته وكالة تحدي الألفية-حساب المغرب.
وينتظر أن يدر المشروع أزيد من 5 مليارات درهم من الاستثمارات وأزيد من 5000 منصب شغل مباشر عالي الكفاءة. وسيعول على كفاءات الجامعة الأورومتوسطية ومنصاتها التكنلوجية المتقدمة. يذكر أن صندوق المناطق الصناعية المستدامة الذي أحدث بتشارك مع الحكومة بغلاف مالي يناهز 30 مليون دولار، يروم تعزيز نموذج المناطق الصناعية المستدامة والمساهمة في تحسين الانتاجية والكفاءة البيئية والاجتماعية للمقاولات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى