الرئيسيةحوادثمجتمع

إيداع «عصابة الطاكسي» بسلا سجن العرجات

أفاد مصدر مطلع «الأخبار» بأن عناصر الشرطة القضائية بسلا أحالت، أخيرا، «عصابة الطاكسي» على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط، حيث تقرر إيداع متهمين رئيسيين في هذه القضية سجن العرجات في انتظار عرضهما على قاضي التحقيق واستنطاقهما تفصيليا حول تهم الاختطاف والسرقة وخيانة الأمانة المتابعين بها.

مصادر الجريدة، ووفق التحريات الأولية، أكدت أن المتهمين المزدادين سنتي 1991 و 1992 والمنحدرين من سلا، كانا قد روعا النساء بالمدينة وأحياء القرية وتابريكت ومحيط كلية العلوم بسلا الجديدة، حيث نفذا سرقات خطيرة في حق طالبات وسيدات بعد اختطافهن وتهديدهن بالسلاح الأبيض. وينتظر أن يواجه قاضي التحقيق سائق سيارة أجرة وشريكه بالعديد من الضحايا اللواتي تعرضن للاعتداء والسرقة، علما أن عناصر الشرطة القضائية بأمن المدينة كانت قد أجرت مسطرة المواجهة المباشرة بين المتهمين والنساء الضحايا اللواتي تعرفن عليهما بسهولة كبيرة .

أطوار هذه القضية انطلقت من شكاية تقدمت بها امرأة خمسينية لمصالح الأمن بسلا، تفيد بتعرضها لعملية اختطاف وسرقة من طرف شخصين أحدهما سائق سيارة أجرة من النوع الكبير، كشفت التحريات أنها مشمولة بترخيص قانوني ممنوح من طرف عمالة سلا ويتيح لصاحبها نقل المواطنين بين أحياء المدينة، إلا أن سائقها كان له رأي آخر بعد أن خان الأمانة وتخصص في اختطاف زبونات يتم اختيارهن بشكل خاص، من أجل تجريدهن من كل ممتلكاتهن، خاصة الأموال والهواتف والحلي.

وحسب مصادر الجريدة، فإن تقاطر الشكايات على المصالح الأمنية بسلا من طرف عشرات النساء والطالبات تسبب في استنفار كبير بتراب العمالة، وسط تخوف من فرضية تزوير هوية السيارة، واستعمالها كسيارة أجرة من أجل إيهام الضحايا ومصالح المراقبة الأمنية بقانونيتها، إلا أن تفاعل عناصر الشرطة بسلا وتعقب العصابة عبر تسجيلات للكاميرات بمناطق ونقط مختلفة بالأحياء التي كان ينشط بها السائق ومساعده، خاصة بأحياء تابريكت وحي سلام أطاحت بهما في وقت وجيز، قبل التمادي في اختطاف وسرقة الضحايا. وقد كشفت مقاطع فيديو التقطتها كاميرات، وأكدت الضحايا تفاصيلها، اعتماد المتهمين أسلوبا إجراميا خطيرا، باستعمال ناقلة ذات محرك عبارة عن سيارة أجرة من النوع الكبير، حيث بمجرد انفرادهما بسيدة أو طالبة، بعد مغادرة باقي الركاب، يقوم السائق بإغلاق أبواب السيارة بشكل أوتوماتيكي، قبل أن يشرع مساعده في تنفيذ عملية السرقة والسطو على ممتلكات الضحية تحت التهديد بالأسلحة البيضاء.

مصادر «الأخبار» أكدت أن السلطات المختصة بعمالة سلا سارعت إلى سحب رخصة الثقة من السائق، بالتزامن مع عرضه على المحاكمة رفقة شريكه بتهمة تكوين عصابة إجرامية من أجل الاختطاف والسرقة الموصوفة تحت التهديد وباستعمال ناقلة ذات محرك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى