أخبار المدنالرئيسيةالملف القانونيجهاتمجتمعمحاكمات

إيقاف زوج قاضية بسبب خرق الطوارئ والاعتداء على الدرك ببرشيد

 مصطفى عفيف

 

كشفت مصادر «الأخبار» أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، أمر عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بحد السوالم بإقليم برشيد، بعد زوال أول أمس الأربعاء، بوضع زوج قاضية بالنيابة العامة لدى ابتدائية برشيد، قيد تدابير الحراسة النظرية والاستماع إليه بخصوص إقدامه على خرق قانون حالة الطوارئ، وإهانة عناصر الدرك وعرقلة حركة السير بالطريق العام، بالرغم من المحاولات التي بذلتها زوجته التي حلت بمركز الدرك من أجل  طي الملف.

وبحسب المصادر نفسها، فإن إيقاف المعني بالأمر جاء بعدما كانت دورية للدرك تابعة للمركز الترابي بحد السوالم، تقوم بعملية المراقبة بمدخل المدينة، في إطار التدابير الاحترازية للحد من التنقل بين المدن لتفادي انتشار الوباء، حينها تم إيقاف سيارة يقودها أحد الأشخاص الذي كان يتجول بدون كمامة، وبعد استفساره حول ورقة التنقل الاستثنائية وعدم استعماله الكمامة، رفض سائق السيارة الامتثال لتعليمات عناصر الدرك، كما رفض إخراج السيارة من وسط الطريق، بل إن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بعدما بادر السائق الذي تبين حينها أنه زوج قاضية بالنيابة العامة لدى ابتدائية برشيد، إلى إهانة عناصر الدرك بعدما دخل في مشاحنات مع الدورية متلفظا بعبارات «والله حتنربيكم» و«واش معرفتونيش شكون أنا؟» وهي عبارات وثقتها عناصر الدرك بالصوت والصورة بواسطة كاميرا محمولة.

الواقعة دفعت عناصر الدرك لربط الاتصال بمسؤولي الدرك الذين قاموا بإخبار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات الذي أمر على الفور بتطبيق القانون ووضع زوج المسؤولة القضائية بابتدائية برشيد رهن تدابير الحراسة النظرية، وإخضاعه للبحث حول واقعة عدم الامتثال وإهانة عناصر الدرك وعدم استعماله الكمامة وخرقه تدابير الحظر الصحي، في انتظار عرضه على النيابة العامة.

هذه الواقعة كشفت النقاب عن إقدام المعني بالأمر على الاعتداء على مستخدمي إحدى الوكالات البنكية بالمدينة قبل أسابيع، حيث تم الاستماع إليه من طرف عناصر الأمن، وهو الملف الذي تم إقباره بعد دخول زوجته على الخط.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق