ابن مسؤول أمني بالرباط “يعض” دركيا بتمارة ويفرج عنه بعد ساعات بدعوى أنه يعاني اضطرابات نفسية

ابن مسؤول أمني بالرباط “يعض” دركيا بتمارة ويفرج عنه بعد ساعات بدعوى أنه يعاني اضطرابات نفسية

علم لدى مصدر مطلع، أن مصالح القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط فتحت تحقيقا في قضية اعتداء خطير تعرض له دركي بأحد السدود القضائية بتراب بلدية الهرهورة من طرف ابن مسؤول أمني بالرباط، مساء الاثنين الماضي، قبل أن تفرج عنه مصالح النيابة العامة بمحكمة تمارة بدعوى توفره على وثائق تثبت أنه يعاني اضطرابات نفسية.

تفاصيل الواقعة، التي لا تستبعد مصادر “فلاش بريس” أن تفرز تداعيات خطيرة بعد تدخل كل من القيادة العليا للدرك الملكي والمديرية العامة للأمن الوطني على الخط، انطلقت من سد قضائي بالقرب من منطقة عين عتيق الذي شهد المواجهة الساخنة بين الدركي الضحية وابن “الكوميسير” بعد رفضه الامتثال لأوامر رجال الدرك بالتوقف والإدلاء بوثائق الدراجة النارية الرفيعة التي كان يمتطيها، قبل أن ينهي ابن المسؤول الأمني المواجهة بتنفيذ اعتداء خطير في حق الدركي الذي أصر على تطبيق القانون وتجاهل ادعاءاته بانتمائه إلى عائلة أمنية نافذة بالرباط، حيث “عضه” في الوجه وأسقطه على الأرض، قبل أن يتدخل زميله لإيقاف المتهم في انتظار حضور دورية الدرك التي قامت باعتقاله واقتياده إلى مقر المركز القضائي بتمارة حيث وضع رهن الحراسة النظرية، قبل الإفراج عنه صباح اليوم الموالي بعد عرضه على النيابة العامة المختصة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة