الرئيسيةجهاتحوادثمجتمع

اتهامات بالنصب تلاحق الكاتب المحلي لـ«البيجيدي» بأربعاء الغرب

قضية قروض وهمية يتابع فيها موظفون جماعيون وعون سلف

لا حديث بين ساكنة مدينة سوق أربعاء الغرب هاته الأيام، إلا عن مستجدات الملف القضائي الذي يتابع فيه أربعة أشخاص، بينهم الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بمدينة سوق أربعاء الغرب، والذي يشغل في الوقت نفسه مهمة النائب الرابع لرئيس المجلس الجماعي، المتابعين بتهم النصب والاحتيال، واستعمال وثائق الغير، والتزوير، وهي التهم التي جعلت وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسوق أربعاء الغرب، يأمر بوضعهم جميعا تحت تدابير الحراسة النظرية، بناء على المحاضر المنجزة خلال فترة البحث التمهيدي، الذي أجرته مع المتورطين في الملف، عناصر الأمن التابعة لمفوضية الشرطة بسوق أربعاء الغرب، قبل أن يتقرر، في وقت لاحق، إخلاء سبيلهم ومتابعتهم في حالة سراح، باستثناء «عون السلف» بوكالة للسلفات الصغرى.
وتعود تفاصيل الملف إلى إقدام «عون السلف»، لدى إحدى الوكالات الصغرى للقروض بمدينة سوق أربعاء الغرب، على استعمال وثائق ذات معطيات شخصية تتعلق بالزبناء، من أجل الحصول على قروض الاستهلاك، وهي العملية التي تمت بالتنسيق مع ثلاثة موظفين بالمجلس الجماعي لمدينة سوق أربعاء الغرب، بينهم المدعو (ع.ك)، الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية، رفقة موظفين اثنين بالجماعة ذاتها، والذين قاموا بتسهيل عملية التزوير، من خلال الإشهاد والمصادقة على تلك الوثائق، قبل أن يفتضح أمر عملية الاحتيال والتزوير، أثناء حلول لجنة افتحاص داخلية، تابعة لإدارة مؤسسة السلفات الصغرى، التي رصدت عمليات التزوير والنصب، وقامت، بناء على ذلك، بتقديم شكاية مباشرة في الموضوع لدى النيابة العامة المختصة.
وكانت عناصر الضابطة القضائية التابعة لمفوضية الشرطة بسوق أربعاء الغرب، قد قامت، بناء على تعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة، باعتقال المسمى (ع.ك)، الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية، إلى جانب إحدى الموظفات بالجماعة نفسها، إضافة إلى اعتقال ابن أخت رئيس المجلس الجماعي لسوق أربعاء الغرب، الذي يشتغل، في الوقت نفسه، موظفا في الجماعة ذاتها، حيث جرى عرضهم، في مرحلة أولى، على أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية سوق أربعاء الغرب، وإحالتهم في ما بعد على أنظار قاضي التحقيق الذي أمر بإيداع المتهمين السجن المحلي، قبل أن يتقرر إخلاء سبيل الموظفين الجماعيين، والإبقاء على موظف الوكالة المالية، المتخصصة في منح السلفات الصغرى، رهن الاعتقال الاحتياطي من أجل التحقيق معه بشأن المصادقة على وثائق تخص ملفات طلب القروض، والتي أكد أصحابها أنه لم يسبق لهم أن قاموا بتصحيح إمضاءاتهم بالملحقة الإدارية التي تحمل تلك الوثائق المنسوبة لهم أختامها، حيث مكنت هاته العملية من اختلاس ملايين السنتيمات.
في السياق ذاته، أفاد مصدر مطلع بسوق أربعاء الغرب، بأن إنزالا كبيرا قام به، في وقت سابق، عدد من أنصار حزب العدالة والتنمية، في إطار نصرتهم لأخيهم الكاتب المحلي لحزب «البيجيدي»، المتابع في ملف التزوير والنصب، وهو الإنزال الذي تزامن مع لحظة تقديم المتهم لدى قاضي التحقيق، حيث سيتقرر إخلاء سبيله، ومتابعته في حالة سراح، مع تقديم كفالة مالية قدرها 10000 درهم، وهو القرار الذي استأنفته النيابة العامة وتم تأكيده مرة ثانية، في وقت يحاول دفاع المتهم «ع.ك»، إيجاد صيغة للتفاوض مع جمعية القروض الصغرى المعنية، عبر تقديم تعويض مالي ضخم، بهدف الحصول على تنازل لصالح الكاتب المحلي لحزب «المصباح» بمدينة سوق أربعاء الغرب، وهو العرض الذي قابلته جمعية القروض بالرفض، مؤكدة أنها لن تقبل أي عرض يتم خارج المسطرة القانونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى