الرئيسية

اتهامات لرئيسة مقاطعة حسان بالرباط بتبديد التجهيزات

سيارات حديثة لنقل الأموات وحافلات تابعة للمقاطعة عرضة للإهمال بالمرأب البلدي

تفجرت من جديد فضيحة سيارات نقل الأموات وحافلات الخدمة، التابعة لجماعة حسان التي توجد على رأسها، سعاد الزخنيني، عن حزب العدالة والتنمية، بعدما كشفت مصادر من الجماعة عن صور صادمة لتعرض سيارات وعربات تابعة للجماعة للإهمال داخل المرأب البلدي بالرباط. وقالت المصادر التي التقطت الصور، إن هذه السيارات التي كانت قد تسلمتها مقاطعة حسان كشأن باقي المقاطعات من مجلس المدينة، تم وضعها في المحجز البلدي ولم تقدم خدماتها للسكان الذين تتحمل مصاريف نقل موتاهم من جيوبهم وتضطر إلى كراء سيارات خارج المقاطعة.
في هذا السياق، قال هشام أقمحي، المستشار في فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس مقاطعة حسان، إن «الهدف لدى رئيسة المقاطعة من تعطيل عمل سيارات نقل الأموات، خصوصا في الظرفية الحالية التي ارتفعت فيها أعداد الوفيات بسبب الأزمة الصحية، غير مفهوم»، مضيفا أنه «توجد أربع سيارات لنقل الأموات تابعة للمقاطعة تسلمتها من مجلس مدينة الرباط وبميزانية مهمة، وهي ما زالت قابعة في المرأب البلدي»، وتابع أنه «بالإضافة إلى هذه السيارات، توجد في المرأب عدد من الحافلات التي كانت تستفيد منها الجمعيات الموجودة في المقاطعة، بالإضافة إلى المؤسسات التعليمية العمومية، غير أن الرئيسة الحالية قامت بإيقافها عن الخدمة ووضعها في المرأب يأكلها الصدأ».
من جانب آخر، اعتبر أقمحي أن «المعارضة سبق ونبهت إلى الخصاص الكبير الذي تعاني منه المقاطعة، بسبب عدم توفرها على سيارات لنقل الأموات تكون رهن إشارة المواطنين، غير أنه تفاجأت بأن هذه العربات ظلت طي الإهمال في المرأب البلدي، وهو الأمر الذي يتطلب تدخل والي الرباط، محمد يعقوبي، وهذا تبديد لممتلكات المقاطعة، وتضييع لمصالح المواطنين والسكان الذين لا يستفيدون من خدمات تلك العربات»، يضيف المتحدث، مبرزا أن هذا الموضوع كان مثار جدل في عدد من دورات المقاطعة «غير أن الرئيسة تتهرب من تقديم إجابات معقولة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى