شوف تشوف

الرئيسيةتقاريروطنية

اختفاء «أرشيف» مجلس مجموعة الجماعات بسيدي سليمان

«فريشة» يتفاعل مع مطالب المجلس ويعد بحل المشاكل العالقة

علمت «الأخبار» من مصدر مطلع أن الدورة الاستثنائية الأخيرة لمجلس مجموعة الجماعات الترابية بني احسن للبيئة بإقليم سيدي سليمان، الذي يدبر شؤونه حسن الصناك، المنتمي إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المنعقدة أول أمس الأربعاء بمقر عمالة سيدي سليمان، والتي حضر أشغالها الكاتب العام بالعمالة، عبد العالي فريشة، القادم من عمالة طرفاية، تميزت بإثارة أحد أعضاء المجلس لمشكل عدم توصل المجلس الحالي المنتخب منذ أزيد من خمسة أشهر، بأرشيف المجموعة خلال ولاية عبد الواحد خلوقي، الذي تغيب عن حضور أشغال الدورة، على الرغم من إنجاز عملية تسليم السلط، وعلى الرغم من المراسلة التي وجهها في وقت سابق حسن الصناك، الرئيس الحالي للمجموعة، إلى عامل إقليم سيدي سليمان، بخصوص عدم توصل المجلس الحالي بأي وثيقة تخص أرشيف عمل المجلس خلال ولاية خلوقي، التي أشر خلالها على عشرات الصفقات وسندات الطلب، التي باتت تتطلب حلول قضاة المجلس الأعلى للحسابات ومفتشية وزارة الداخلية ومفتشي وزارة المالية، سيما أن مديرة المصالح السابقة بمجموعة الجماعات (السلم السابع)، التي تعرف كل صغيرة وكبيرة بإدارة المجموعة، انتقلت رفقة عدد من الموظفين للعمل بجانب خلوقي بالمجلس الإقليمي، كموظفة مكلفة بالشراكات والاتفاقيات.

وأكد المصدر نفسه أن الكاتب العام بعمالة سيدي سليمان تفاعل بشكل إيجابي مع «نقطة نظام» التي طرحها هشام رشدي، رئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة والممتلكات، ووعد بحل المشكل في أقرب وقت ممكن، على الرغم من الاعتراض الذي أبداه بشكل غير متوقع رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة، الذي حاول بشكل فاجأ الحضور، التنبيه إلى ضرورة التقيد بالنقاط المدرجة ضمن جدول أعمال الدورة الاستثنائية، متناسيا أن المجلس الحالي الذي تم حرمانه من عدد من المكاتب التي كانت تستغل طيلة الولاية الماضية من طرف موظفي مجموعة الجماعات، لا يتوفر على أي وثيقة تخص الدورات السابقة والاتفاقيات والشراكات والصفقات وسندات الطلب والصفقات التفاوضية والممتلكات والمقتنيات والقوائم المالية والمحاسباتية وسفريات الرئيس السابق نحو الخارج رفقة الأعضاء، سيما أن هناك تلويحا من قبل مكونات الأغلبية الحالية بإمكانية اللجوء إلى رئاسة النيابة العامة، من أجل التبليغ عن جريمة إتلاف أرشيف مجلس مجموعة الجماعات الترابية بني احسن للبيئة، إذا كان الأمر فعلا يتعلق بإتلافه أو سرقته، في ظل عدم وجود أي تجاوب مع الطلب المقدم من طرف حسن الصناك، ورفض الكشف عن مصير «أرشيف» المجموعة.

وأكد المصدر ذاته أن الكاتب العام بعمالة سيدي سليمان أحيط علما، خلال انعقاد أشغال الدورة الاستثنائية، التي كانت مخصصة لانتخاب رئيس لجنة المالية والبرمجة والممتلكات ونائبه وانتخاب النائب الرابع، بمشكل امتناع عدد من رؤساء الجماعات عن أداء ما بذمتهم لفائدة مجلس مجموعة الجماعات الترابية بني احسن للبيئة، المكلف بتدبير مرفق النظافة بالإقليم، في وقت بات من شبه المؤكد أن المجلس الحالي سيباشر، خلال الفترة المقبلة، الإعلان عن صفقتي التدبير المفوض لمرفق النظافة بكل من جماعتي دار بلعامري والقصيبية، في إطار مخطط تجويد تدبير خدمات مرفق النظافة بالجماعتين القرويتين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى