استئنافية الرباط تدين مرتزقة البوليساريو الموالين لتنظيم داعش ب34 سنة سجنا نافذا

استئنافية الرباط تدين مرتزقة البوليساريو الموالين لتنظيم داعش ب34 سنة سجنا نافذا

نجيب توزني

علمت ” الأخبار بريس” أن غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بمحكمة الإستئناف بملحقة سلا حسمت مساء الخميس الماضي في ملف يعتبر من أهم ملفات الإرهاب التي عرضت على ملحقة سلا في الأونة الخيرة ويتعلق بعصابة مرتزقة البوليساريو الموالين لتنظيم داعش ، حيث قضت المحكمة بإذانتهم ب34 سنة سنة سجنا نافذا ، 7 سنوات منها كانت من نصيب زعيم الشبكة الإجرامية التي تابعتها المحكمة بتهم تتعلق بالتخطيط لأفعال إرهابية وصفت بالخطيرة استهدفت رجال أمن مغاربة ومحاولة ذبحهم والإستلاء على أسلحتهم.

وأذانت المحكمة بعد جلسة ماراطونية دامت لساعات مساء الخميس الماضي زعيم العصابة المزداد سنة 1991 وأب لطفلين ، صاحب ” سيبير” ، بسبع سنوات سجنا نافذا، فيما قضت بادانة خمسة من شركائه تتراوح أعمارهم بين 1990 و1993 ب25 سنة سجنا نافذا وزعت عليهم بالتساوي ، في الوقت الذي استفاد متهم سابع ضمن نفس الخلية الإرهابية يشتغل بقالا وهو من مواليد التمانينات من ظروف التخفيف حيث قضت المحكمة في حقه بسنتين سجنا نافذا فقط. وتابعت المحكمة المتهمون المكونون للعصابة المذكورة بتهم تتعلق بتكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال ارهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، وتدبير أموال بنية استخدامها في أفعال إرهابية، وتحريض الغير وإقناعه على ارتكاب أفعال إرهابية، وعدم التبليغ عن جريمة إرهابية، إضافة إلى تهمتي عقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق، وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة