شوف تشوف

الرئيسيةتقاريروطنية

استنفار أمني بالدار البيضاء بسبب الزيارة الملكية و”الديربي”

تعيش مدينة الدار البيضاء يوما غير عادي، بسبب تزامن مباراة “الديربي” التي ستجمع بين الرجاء والوداد، مع زيارة الملك محمد السادس للعاصمة الاقتصادية.

وانتشرت قوات الأمن بمختلف تلاوينها، منذ صباح يومه الأربعاء بعدة شوارع وأحياء، خاصة بأنفا والمعاريف وسيدي بليوط، لتأمين مباراة “الديربي” التي يحتضنها المركب الرياضي محمد الخامس، خاصة أن الآلاف من الجماهير سيتناولون وجبة الإفطار بمدرجات الملعب.

وأعطيت تعليمات إلى المصالح الأمنية بمختلف المناطق الإقليمية لتعزيز المراقبة والتواجد بالمناطق التي تعرف ازدحاما واختناقا في حركة المرور، كما تم الرفع من حالة التأهب الأمني، بسبب تواجد الملك بالدار البيضاء بالتزامن مع إجراء المباراة.

ويسود التخوف من اندلاع أعمال شغب قبل أو بعد المباراة، خاصة بعد تشنج الأجواء التي تسبق “الديربي”، وإعلان فصيل “الوينرز”، المساند للوداد، مقاطعته للمباراة بسبب رفع عقوبة “الويكلو” الصادرة في حق الرجاء، واستمرار إغلاق المنطقة 6 في وجه جماهير الوداد، ومنح مقاعد أكثر بالتالي إلى جمهور الرجاء، فضلا عن قيام إدارة الرجاء بالزيادة في أسعار التذاكر بشكل غير مسبوق.

وأعطت ولاية الأمن تعليماتها لمختلف المصالح التابعة لها من أجل العمل على تجنب حدوث أعمال الشغب، وضمان تنقل المشجعين إلى الملعب ومغادرته بعد نهاية المباراة دون وقوع مواجهات فيما بينهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى