آخر الأخبار

استنفار كبير بعد انتحار موقوف داخل مخفر درك بضواحي الخميسات

استنفار كبير بعد انتحار موقوف داخل مخفر درك بضواحي الخميسات

الخميسات: المهدي لمرابط

اهتز المركز الترابي لدرك آيت يدين التابع للقيادة الجهوية بالخميسات، مساء الاثنين الماضي، على وقع حالة انتحار موقوف في عقده الخامس داخل المخفر المذكور في غفلة من الدركي المكلف بالحراسة، وسط حالة استنفار قصوى في صفوف جهاز الدرك والسلطات الأمنية والقضائية، حيث انتقل القائد الجهوي للدرك ونائب وكيل الملك نحو مركز الدرك المعني، وبعده إلى مستودع أموات المركز الاستشفائي الإقليمي بالمدينة، حيث تم إيداع جثة الهالك في انتظار إخضاعها لتشريح طبي لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

وكشفت مصادر موثوقة، في حديثها إلى «الأخبار»، أنه جرى توقيف الضحية من قبل درك المركز الترابي المذكور من أجل تهمة السكر العلني وإحداث الضوضاء بالشارع العام، وتم إيداعه زنزانة في انتظار الاستماع إليه وتقديمه أمام العدالة، وفي غفلة من الدركي المكلف بالحراسة قام بتمزيق القميص الذي كان يرتديه وربطه إلى أعلى كحبل شنق به نفسه، قبل اكتشاف الأمر من قبل الدركي المكلف بحراسته، والذي أصيب بصدمة من هول المشهد، ليتم إخبار القيادة الجهوية للدرك والنيابة العامة بابتدائية الخميسات، حيث حضرت سيارة إسعاف نقلته على عجل وهو لا زال على قيد الحياة لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة دقائق على ذلك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة