أخبار المدنالرئيسيةمحاكمات

اعتقال عشرينية تروج كمامات غير طبية وحجز 25 طنا من الدقيق المدعم

الأخبار

 

نجحت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير بفضل معطيات دقيقة وفرتها فرق الاستعلام الجنائي التابعة للمصلحة الولائية، في اعتقال سيدة في العشرينات من العمر متورطة في شبهة ترويج كمامات واقية شبه طبية بدون ترخيص قانوني، حيث تم وضعها رهن الحراسة النظرية لصالح الأبحاث التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بأكادير.

توقيف المتهمة جاء بعد تحريات دقيقة أنجزتها فرق الاستعلام الجنائي حول ترويج كمامات طبية من طرف فتاة على موقع تجاري بالإنترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تدخل عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية على الخط وتطيح بصاحبة الموقع بالحي المحمدي، بعد أذان صلاة العشاء من يوم أول أمس الخميس، وقد أسفرت عملية تفتيش أنجزتها الفرق المكلفة بالبحث بسيارة المتهمة وشقتها عن حجز ما يناهز 1500 كمامة تبين بعض عرضها على الجهات الطبية المختصة، أنها غير محترمة للمعايير الصحية المنصوص عليها وغير مسموح بتسويقها.

وقد أسفرت التحريات الأولية التي خضعت لها المتهمة، عن معطيات بالغة الخطورة تتعلق بتأكيدها أنها تحصل على هذه الكميات من طرف تاجر بالدار البيضاء، من أجل تسويقها للزبناء بحوالي درهم و نصف للواحدة عبر حساب تجاري بالإنترنيت، وينتظر أن تمتد التحقيقات لمصدر هذه الكمامات من خلال توقيف الشخص الذي ورد اسمه ضمن تصريحات المتهمة، في انتظار الكشف عن باقي المتورطين وامتدادات الشبكة.

وبالمنطقة الأمنية بتزنيت، تمكنت عناصر الشرطة القضائية من اعتقال شخصين بحي اليوسفية قبيل أذان المغرب من أول أمس الخميس، تم ضبطهما في وضعية تلبس بحيازة حوالي 500 كيس من الدقيق المدعم من طرف الدولة  المخصص لساكنة المناطق الجنوبية، حيث تم توقيف شاحنتين على مستوى إحدى المدارات من طرف الشرطة القضائية بتزنيت، وبعد تفتيشهما تفاجأ عناصر الأمن بكمية كبيرة من الدقيق المدعم بلغت حوالي 25 طنا، كانت موزعة للترويج بالأسواق المحلية بتزنيت والنواحي بأثمان كبيرة مخالفة للثمن المحدد له من طرف الدولة بعد دعمه.

وينتظر أن تسفر التحريات المنجزة مع الموقوفين بعد وضعهما رهن الحراسة النظرية عن تورط أشخاص آخرين بالمناطق الجنوبية وكذا أسواق أكادير وتزنيت، في التحريض على هذه العمليات الإجرامية ونقل منتوجات الدقيق المدعم بطرق تدليسية ومخالفة لقوانين السوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى