أخبار المدنالرئيسية

الآلاف ينزلون لشوارع الحسيمة في أربعينية الراحل فكري «بائع السمك»

الحسيمة: محمد أبطاش
نزل الآلاف من سكان الحسيمة وعدد من المناطق المجاورة لها، نهاية الأسبوع المنصرم إلى شوارع المدينة، استجابة للدعوات التي أطلقت على نطاق واسع طيلة الأسابيع القليلة الماضية، والداعية إلى التظاهر في أربعينية الراحل محسن فكري، بائع السمك الذي تم سحقه داخل شاحنة لنقل النفايات، حيث تقاطرت على المدينة منذ ساعات الصباح الأولى وفود من المحتجين قادمة من المدن والقرى المحيطة بمدينة الحسيمة، واعتبرت التظاهرة الأولى من نوعها منذ انطلاق الاحتجاجات على هذا الملف بسبب كثافة الحاضرين الذين تجمعوا في الساحة الكبرى المطلة على البحر، فيما عاشت المدينة أيضا شللا تاما من حيث نشاط المحلات التجارية والمقاهي التي استجاب أصحابها أيضا لهذه النداءات، بالإضافة إلى سيارات الأجرة بحجميها الصغير والكبير، والتي قامت بنقل المحتجين بشكل مجاني نحو الساحة المشار إليها، عن طريق طوابير امتدت لكيلومترات من بني بوعياش مرورا بإمزورن وبوكيدارن وأجدير حتى حدود قلب مدينة الحسيمة.
وتخلل هذه الوقفة الاحتجاجية تنظيم فقرات من قبل نشطاء هذا الحراك عبر تناول الكلمة للحديث عن مستجدات ملف فكري، كما رددت شعارات من قبل المحتجين تطالب بالكشف عن آخر تطورات هذه القضية التي عمرت كثيرا، فضلا عن المطالبة بالإفراج بشكل فوري، عن نتائج التحقيقات التي جرى بموجبها توقيف نحو 11 مسؤولا، مع إحالة ثمانية منهم على السجن المحلي إلى حين انتهاء التحريات القضائية، خصوصا وأن هذه الوقفة تتزامن وتسرب معلومات تفيد بانتهاء قاضي التحقيق من الاستنطاق التفصيلي للمتهمين، بغية إحالة الملف على القضاء لمتابعة المتهمين بالمنسوب إليهم، وإمكانية كشف حقائق جديدة في هذا الملف الحارق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى