رياضة

الأزمة المالية تتفاقم داخل الرجاء

ما زال المكتب المسير للرجاء الرياضي لكرة القدم عاجزا عن حل مجموعة من الأزمات المتعلقة بالنادي الأخضر، وخاصة المتعلقة بمنح التوقيع والمباريات ومنح الأهداف المتعلقة بالفريق الأول، وذلك في ظل ارتفاع قيمة المستحقات العالقة لمجموعة من لاعبي الفريق.

مقالات ذات صلة

وكشف مصدر مطلع لـ”الأخبار” أن المكتب المسير للرجاء، بقيادة رشيد الأندلسي، يعمل على تدبير المرحلة الحالية دون إيجاد حلول لأزمة الفريق، إذ يعول كثيرا على مداخيل كأس محمد السادس للأندية الأبطال من أجل فك أزمة الفريق، إذ يأمل الرجاء في الفوز باللقب العربي لضخ ستة مليارات ونصف مليار سنتيم قيمة المسابقة في خزينة النادي وفك شق مهم من أزمة الفريق المالية.

وأضاف مصدر الجريدة أن كأس «الكونفدرالية» الإفريقية بات أكثر من نصف منحه المالية من نصيب محمد فاخر، مدرب الفريق السابق الذي ينتظر تحويل أكثر من ستمائة مليون سنتيم لحسابه البنكي، وفق اتفاقية سابقة بين الرجاء والمدرب والاتحاد الإفريقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى