إقتصادالرئيسية

التجمع الوطني للأحرار يطلق أكاديمية لتكوين منتخبي المستقبل

النعمان اليعلاوي

أعلن عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار عن افتتاح أكاديمية للحزب، تعنى بتكوين منتخبي المستقبل، وقال أخنوش خلال ندوة صحفية، بالرباط إن “أكاديمية التجمع الوطني للأحرار من أجل منتخب الغد”، إضافة نوعية للمشهد السياسي الوطني وسابقة في تاريخ الأحزاب السياسية بالمغرب، وأضاف رئيس الحزب، أن إطلاق برنامج أكاديمية التجمع الوطني للأحرار يأتي انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية التي تؤكد على أهمية الرقي بالعمل السياسي وتدبير الشأن العام.

وتابع أخنوش قوله “سيدنا الله ينصرو أكد في مجموعة من الخطب السامية، على ضرورة تجديد الأحزاب السياسية لآليات الاشتغال، وتكوين أطر ومنتخبين قادرين على التجاوب المستمر مع انتظارات المواطنين والتفاعل مع الأحداث والتطورات، وداخل التجمع الوطني للأحرار، التقطنا الرسالة وكنعتابرو باللي التكوين والتأهيل رافعة أساسية للارتقاء بالممارسة السياسية”، مؤكدا أن المغرب في حاجة لفاعل حزبي ملم مهامه الانتدابية، حتى يكون عند حسن ثقة المواطنين، مضيفاً أن المملكة في حاجة أيضا إلى فاعلين ترابين متمكنين من العرض السياسي، ولهم القدرة على ترجمته على المستوى الترابي.

موضحا أن أكاديمية الحزب ستساهم لا محالة في تقديم منتخبين مستعدين لتحمل المسؤولة، وعلى دراية كافية بواجباتهم وبهوامش وحدود اختصاصاتهم وسبل التفاعل الإيجابي مع انتظارات المواطنين طيلة مدة ولايتهم، وهذا البرنامج، يضيف أخنوش “يساهم كذلك في إنجاح محطة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، من خلال حث المرشحين على تخليق الحملة الانتخابية وحسن تدبير مختلف مراحلها وصولا إلى ما بعد الانتخابات عندما يتعلق الأمر بتحمل المسؤولية وتدبير المجالس المنتخبة”.

وشدد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار على أهمية هذه المبادرة من حيث مساهمتها في تكوين منتخبين على دراية كافية بواجباتهم وبسبل التفاعل مع المواطنين، بالإضافة لحث المرشحين على تخليق الحملة الانتخابية وحسن تدبيرها، واكتساب المعارف عندما يتعلق الأمر بتحمل المسؤولية وتدبير المجالس المنتخبة، منوها بالدينامية الرقمية التي يعرفها الحزب، مؤكدا على أن هذه المبادرة تنضاف إلى سابقتها والتي كان الحزب سباقا من خلالها في تبني تقنيات رقمية تضمن استمرارية العمل، لإنجاح مختلف المحطات التنظيمية، مبرزا أن أكاديمية الأحرار تضم ثلاث مسارات للتكوين تهم مسار التكوين الخاص بانتخابات مجالس الجهات، ومسار التكوين الخاص بالانتخابات التشريعية، ومسار التكوين الخاص بانتخابات المجالس المحلية، إضافة إلى مسار تكوين مشترك تحت مسمى ” مسار الأحرار “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى