رياضة

الجيش الملكي يلجأ إلى مدرسة أجنبية للإشراف على الإدارة التقنية

أبدت إدارة الجيش الملكي لكرة القدم اهتماما بالغا بالإدارة التقنية والتكوين داخل الفريق، خصوصا مع اقتراب نهاية عقد الإطار الوطني عبد الله الإدريسي. وعلمت «الأخبار» أن مسؤولي الفريق االعسكري يتجهون نحو الاستعانة بإطار أجنبي، من أجل إعادة هيكلة النادي، سواء على المستوى التقني أو الإداري، فضلا عن الاهتمام بالجانب التكويني لمختلف الفئات العمرية داخل مدرسة فريق الجيش الملكي.
وأكدت مصادر الجريدة أن إدارة الفريق العسكري توصلت بمجموعة من السير الذاتية لأطر وطنية وأخرى أجنبية، من أجل الإشراف على الإدارة التقنية لـ«العساكر»، مبرزة أن عملية انتقاء الأفضل ستتم وفق معايير محددة، تستجيب لمشروع الفريق وأهدافه المسطرة وتوازي تصوره المستقبلي.
كما لم تستبعد المصادر ذاتها وجود تعاون وتنسيق بين إدارة الجيش الملكي والبلجيكي «سفين فاندنبروك»، مدرب الفريق، في تدارس السير الذاتية المطروحة على طاولة النادي، خصوصا في ظل وجود أطر أجنبية اشتغلت في مدارس كروية مختلفة، سواء على المستوى الأوروبي أو الإفريقي.
ويسعى مسؤولو الجيش الملكي إلى الاهتمام أكثر بالفئات العمرية داخل مدرسة الفريق، ومواصلة العمل الذي قام به الإطار الوطني الإدريسي، الذي ساهم بمعية أفراد طاقمه التقني المتنوع في إبراز عدد كبير من اللاعبين الشباب، عززوا صفوف كل فئات المنتخبات الوطنية في الآونة الأخيرة، كما استطاع عدد منهم فرض أنفسهم بقوة ضمن مخططات «فاندنبروك» التقنية.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى