الرئيسيةرياضةكرة القدم

الجيش يقرر عودة «العساكر» إلى العاصمة

خالد الجزولي

 

قرر الجيش الملكي لكرة القدم في اجتماع عقد، مساء أول أمس الأربعاء، جمع مسؤولي الفريق بكل الأطقم المشرفة على «العساكر»، عودة جميع اللاعبين إلى مقر إقامتهم بالعاصمة الرباط، انطلاقا من يوم الاثنين المقبل، تأهبا للمرحلة المقبلة التي ستعرف تحديد مصير البطولة الوطنية، من قبل السلطات الحكومية، وتحديدا ما بعد تاريخ 10 يونيو الجاري.

وأشارت مصادر «الأخبار» إلى أن إدارة الفريق العسكري اتخذت قرار عودة اللاعبين إلى مدينة الرباط، حتى يظلوا بالقرب من المركز الرياضي العسكري، على اعتبار أن أغلب اللاعبين مستقرون في مختلف مدن المملكة. مضيفة أن اجتماع فريق الجيش الملكي شهد مناقشة ملف المدافع دينيلسون بورغيس، العالق بالبرتغال، وذلك لتدارس سبل إعادته إلى المغرب، ومواصلته التداريب إلى جانب زملائه، بعد أن اضطر إلى مواصلة استعداداته بالبرتغال، بالقرب من فريقه السابق إستوريل بريا الممارس بالدرجة الثانية من الدوري البرتغالي، مستغلا فترة إيقاف النشاط الرياضي، بسبب وباء كورونا، وذلك للحفاظ على جاهزيته، حيث شكلت وضعيته قلقا لدى الطاقم التقني العسكري، سيما وأنه يعول عليه في حال اسئناف البطولة الوطنية، للحفاظ على توازن خط دفاع فريقه، بعد أن أكد اللاعب مدى أهميته ضمن النهج التقني للمدرب عبد الرحيم طاليب، ما استدعى ضرورة الحسم في مستقبله داخل المجموعة العسكرية، بتمديد عقده لموسمين إضافيين.

هذا، ويواصل فريق الجيش الملكي تحضيراته تحت إشراف المدرب طاليب وطاقمه التقني، حيث تم رفع إيقاع التداريب بمعدل حصتين على مدى ثلاثة أيام، وحصة واحدة في الأيام الثلاثة المتبقية، والاستفادة من يوم راحة، مع الحرص على الاحتفاظ بمعدلات أوزان طبيعية، ستساعد الجميع في استئناف التداريب في ظروف طبيعية، عند اتخاذ قرار رفع حالة الطوارئ الصحية بالبلاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى