الرئيسيةمجتمع

الحموشي يطلق ورش تأهيل المعهد الملكي للشرطة بمواصفات دولية وقواعد تكوين عريقة

يواصل عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، تنزيل استراتيجيته لإصلاح المنظومة الأمنية والرفع من قدراتها اللوجيستيكية والتكوينية.

وكشفت مصادر مطلعة أن الحموشي أعطى أوامره لإعادة النظر في مدارس تكوين الشرطة وعلى رأسها المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، الذي يتصدر مراكز التكوين.

وأضافت المصادر ذاتها أن الحموشي شكل لجنة تضم ولاة أمن ومراقبين عامين لإعداد تقرير مفصل حول إصلاح المعهد وجعله بمواصفات دولية في مجال مواد وبرامج التكوين وأطره والقواعد التأديبية الصارمة القادرة على إنتاج النخبة الأمنية المنضبطة وعالية الكفاءة.

ومنذ تعيينه، منتصف يونيو من عام 2015، من طرف الملك محمد السادس مديرا عاما للأمن الوطني، حرص عبد اللطيف الحموشي على بلورة بروتوكول مندمج جديد ونوعي، لتأهيل المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة الذي تأسس عام 1978، ومعه مختلف مدارس التكوين الشرطي.

وشدد الحموشي آنذاك على أن يرتكز البروتوكول المندمج الجديد للمعهد بشكل أساسي على تعزيز المؤهلات المهنية للمتدربين، من خلال إحداث فصول دراسية جديدة في مجالات علمية مختلفة، من قبيل الشرطة العلمية والتقنية، والجريمة الاقتصادية والمالية، والجرائم المعلوماتية، فضلا عن التدريب على حالات عملية لبعض الأحداث النظامية الكبرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى