الرئيسيةرياضة

الدفاع الجديدي يضم نجم الدين من الوداد ومهاجما من بلجيكا

حميد نورالفتح
علمت «الأخبار» من مصدر مسؤول أن فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم أنهى تفاصيل ضم إبراهيم نجم الدين، مدافع الوداد الرياضي، إلى غاية نهاية الموسم الرياضي الجاري على سبيل الإعارة، مع أحقية الشراء.
وانتظر مسؤولو الفريق الدكالي إلى غاية، أول أمس الأربعاء، للإعلان عن الصفقة بعدما باءت بالفشل كل محاولات شراء ما تبقى من عقده بصفة نهائية، أمام إصرار المدرب عبد الحق بنشيخة الذي ركز على ترميم خط الدفاع خلال فترة الانتقالات الشتوية كأولوية، لتدارك البداية المتعثرة لفريقه، إثر تلقي مجموعة من الأهداف القاتلة.
وانطلقت مفاوضات ضم نجم الدين منذ مدة، إلا أن العرض المقدم للفريق الأحمر اصطدم بالرفض في عدة مناسبات. كما أشار المصدر نفسه إلى أن المهاجم المغربي إبراهيم صلاح، القادم من الدوري البلجيكي، سيكون خيارا متاحا بين يدي الجزائري بنشيخة، نتيجة موافقة هذا الأخير على ضمه، مع العلم أن المهاجم ذاته كان خضع لفترة تجربة قصيرة خلال فترة الاستعدادات الصيفية قبل بداية الموسم، لولا نهاية الفترة حينئذ قبل الاقتناع بمؤهلاته. وبالتالي فإن الفريق الدكالي أغلق اللائحة، بعد أن ضم في وقت سابق من «الميركاتو» كلا من المدافعين معاذ شوكاك وعبد الحميد فراس من وداد فاس، ثم خالد الغافولي من سريع وادي زم، إلى جانب المهاجم الكيني جمعة شوكا، العائد من تجربة احترافية غير موفقة بالدوري الجزائري.
وبالمقابل استغنى الفريق الجديدي عن خدمات اللاعبين خالد الطاهيري، فيصل البختاوي، ثم سمير بنعمر، بعد أن فشلوا في تقديم ما يشفع لهم بالاستمرار ضمن اختيارات بنشيخة. وبهذه المستجدات تكون معالم اللائحة النهائية قد اكتملت، حيث تم تجريب أولى الوصفات، عصر أمس الخميس، خلال المباراة الودية المبرمجة أمام يوسفية برشيد، مع العلم أن الفريق الجديدي حصل خلال الدورات الخمس الأولى من البطولة الوطنية برسم الموسم الجاري على نقطتين فقط، مع تأهل غير مقنع ضمن منافسات كأس العرش، مما أجج غضب جمهوره، الذي بدأت تراوده كوابيس النزول مبكرا، مما دفعه إلى دق ناقوس الخطر خوفا من تفاقم الأوضاع.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى