الدوليةالرئيسية

العالم يتنفس الصعداء بعد إعلان جامعة أوكسفور وأسترازينيكا استئناف التجارب على لقاح كورونا

أعلنت شركة “أسترازينكيا“ اليوم السبت، عن استئنافها التجارب الخاصة باللقاح التجريبي لكوفيد 19، وذلك بعدما قررت بداية الأسبوع الجاري وقف التجارب بسبب أعراض غريبة ظهرت على أحد المشاركين فيها.

من جهتها، قالت جامعة “أوكسفورد“ إن الهيئة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية بالمملكة المتحدة أوصت باستئناف التجارب بعد أن أدت مراجعة مستقلة لبيانات السلامة إلى توقف مؤقت في السادس من شتنبر الجاري.

أما شركة “أسترازينيك“ فأفادت في بيانها الذي عممته اليوم السبت أن مراجعة البيانات المرافقة للتجارب التي تمت في السادس من شتنبر الجاري والتي أدت إلى وقف طوعي للتجارب بأنحاء العالم، مكنت اللجان المستقلة والجهات التنظيمية الدولية من مراجعة بيانات السلامة الخاصة باللقاح المنتظر.

وأضافت أن المسؤولين عن مراجعة معايير السلامة أجازوا للهيئة البريطانية لسلامة الأدوية استئناف التجارب في بريطانيا. وهو ما أعلنت عنه جامعة “أوكسفورد“ التي رفضت الكشف عن أي تفاصيل تخص مرض المشارك في التجربة.

وبالرغم من أن حالات التوقف خلال مختلف مراحل التجارب التي يمر منها أي لقاح واردة، إلا أن حجم الآمال التي يعقدها العالم على هذا اللقاح بالذات الذي تطوره شركة “أسترازينكيا“ بشراكة مع جامعة “أوكسفورد“، جعل من حادث توقف التجارب الذي أعلن عنه قبل أيام صدمة أثرت على مئات المتخصصين والخبراء الذين يتابعون الدراسات المرافقة لمراحل تطوير هذا اللقاح، وللملايير من الأشخاص الذين يعقدون آمالا كبيرة على وصول لقاح “أسترازينكيا“ و“أوكسفورد“ مرحلة الإنتاج والتوزيع.

وتسابق حكومات العالم الزمن من أجل توفير لقاح فعال وآمن يساعد في إنهاء وباء كورونا المسبب لمرض “كوفيد “19 الذي أودى بحياة أكثر من 900 ألف شخص وأصاب ما يقارب 28 مليون، وألحق أضرارا بالغة بالاقتصاد العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى