الرئيسيةمجتمع

المؤسسات التعليمية بطنجة تستأنف أداء رسالتها التربوية بعد تحسن الوضعية الوبائية

حددت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بعمالة طنجة-أصيلة، يوم الأربعاء 23 شتنبر الجاري موعدا لإعادة فتح المؤسسات التعليمية التي تقرر في وقت سابق إغلاقها بعدما أكدت عمليات الرصد الوبائي الاقليمية تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا،

وأفادت المديرية في بلاغ لها، أن القرار القاضي بإعادة فتح المؤسسات التعليمية، يأتي في إطار المواكبة المستمرة للوضعية الوبائية بتراب عمالة طنجة-أصيلة وخاصة بالأحياء المشمولة بإغلاق مؤسساتها التعليمية العمومية والخصوصية، وقد تم اخاذه بتنسيق مع السلطات الترابية والمصالح الصحية.

وأضاف بلاغ المديرية أن المؤسسات التعليمية ستعتمد على نمط التعليم الحضوري بالتناوب وفق ما تنص على ذلك المذكرة الوزارية رقم 039-20 الصادرة بتاريخ 28 غشت 2020 في شأن تنظيم الموسم الدراسي 2020-2021 في ظل جائحة كوفيد-19.

وشددت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية حرصها الشديد على تأمين الحق في توفير تمدرس جيد يضمن تكافؤ الفرص بين جميع المتمدرسات والمتمدرسين في ظروف تراعي بالدرجة الأولى سلامتهم الصحية.

وفي سياق متصل، أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بطنجة أصيلة، أمس الأحد، عن اعتماد الدراسة عن بعد لأسبوعين بالثانوية التأهيلية ابن الخطيب (مقاطعة السواني) وذلك ابتداء من الاثنين 21 شتنبر الجاري، في مقابل إغلاق ثانوية “ليسي رينيو” بطنجة لأبوابها خلال نفس المدة.

وذكر ذات البلاغ أنه وبتوصية من السلطات الترابية والصحية، تقرر على سبيل الاحتراز ابتداء من يوم الاثنين 21 شتنبر 2020 اعتماد النمط التربوي القائم على التعليم عن بعد بدل النمط التربوي القائم على التناوب بمؤسسة ابن الخطيب وذلك لمدة 14 يوما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى