TM_Top-banner_970x250

الملك محمد السادس يدشن مشروعين إيكولوجيين ببنجرير

الملك محمد السادس يدشن مشروعين إيكولوجيين ببنجرير

أشرف الملك محمد السادس، بالمدينة الخضراء لبنجرير، على تدشين جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، قطب البحث والتكوين والابتكار رفيع المستوى، الذي يعد حلقة وصل بين المغرب وإفريقيا والعالم، والتي تعد مؤسسة من مستوى دولي، وتشكل حجر الزاوية بالمدينة الخضراء «محمد السادس» ببنجرير، الحاضرة الأولى من نوعها بالقارة الإفريقية التي توفر بنيات تحتية ملائمة، وفضاء إيكولوجيا، وحياة اجتماعية منظمة، وإطارا للعيش كفيلا بضمان الراحة والتنوع والتفتح الاجتماعي والثقافي. كما ترتكز هذه الجامعة من الجيل الجديد على خمسة مبادئ مؤسسة، هي البحث التطبيقي، الابتكار والمقاولة، الإجابة على رهانات التنمية السوسيو- اقتصادية بالقارة الإفريقية، تبني مقاربة تشاركية، الانفتاح على العالم مع تكريس الامتداد الوطني، الاستحقاق والإنصاف الاجتماعي.

وأشرف الملك محمد السادس، ببنجرير، على تدشين المنصة العالمية للبحث والاختبار والتكوين في مجال الطاقة الشمسية «غرين إنيرجي بارك» (مركز الطاقة الخضراء)، الاولى من نوعها في إفريقيا، والتي ستتيح تجميع الموارد، وإرساء التعاون وتمكين المغرب من التموقع كنموذج رائد في الابتكار في ميادين الطاقات المستدامة، وهو المشروع الذي تطلب استثمارا بقيمة 210 ملايين درهم، مجسدا الاهتمام الخاص الذي يوليه الملك لتطوير البحث العلمي، وكذا حرصه على تحسين استغلال الموارد الطبيعية للمغرب والحفاظ على محيطه البيئي، وتعزيز تنميته الاقتصادية والاجتماعية وضمان مستقبل واعد لأجياله المقبلة. وحسب الورقة التقنية للمنصة، فإن فرق البحث ستشتغل في هذه المنصة التي تم تطويرها من قبل معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، بدعم من وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة وكذا مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، على المواضيع ذات الأولوية التي تغطي كل مراحل سلسلة قيمة البحث والتطوير، ابتداء من العنصر الأساسي وصولا إلى الأنظمة المعقدة وذلك من أجل تلبية الاحتياجات الوطنية والإفريقية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة