إقتصادالرئيسية

انخفاض تكاليف صندوق المقاصة بـ5 ملايير درهم بنهاية غشت

أفادت إحصائيات صادرة عن الخزينة العامة للمملكة بأن تكاليف صندوق المقاصة، الذي يعنى باستقرار أسعار بعض المواد الأكثر استهلاكاً، انخفضت بحوالي النصف خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية. وفي نهاية شهر غشت المنصرم، بلغت تكاليف الدعم الذي قدمه الصندوق حوالي 5.4 مليارات درهم، مقابل 10.4 مليارات درهم في نهاية غشت 2019، أي بانخفاض قدره 5 مليارات درهم. ويرجع هذا الانخفاض إلى تراجع أسعار غاز البوتان على الصعيد الدولي خلال فترة الحجر الصحي، حيث وصلت إلى أدنى مستوى قياسي ناهز 194 دولار للطن، بعدما كانت في المتوسط في حدود 540 دولاراً بداية السنة. كما سجل سعر مادة السكر هو الآخر تراجعاً في السوق الدولية خلال الأشهر الماضية المتزامنة مع فترة الحجر الصحي والإغلاق في عدد من البلدان، حيث وصل إلى 242 دولاراً للطن الواحد، مقابل 358 دولاراً بداية السنة. وتتوقع الحكومة، ضمن مقتضيات قانون مالية 2020، أن تبلغ مصاريف صندوق المقاصة في نهاية السنة الجارية حوالي 12 مليار درهم، وتخطط مُستقبلاً لرفع الدعم عن غاز البوتان. ومقابل ربح الحكومة لخمسة مليارات درهم بفضل انخفاض تكاليف المقاصة، ما تزال المداخيل الضريبية تُسجل انخفاضاً مستمراً، حيث سجلت المداخيل الجمركية انخفاضاً بـ12.5 في المائة في نهاية غشت المنصرم. أما الضريبة الداخلية على الاستهلاك المفروضة على التبغ المصنع فقد سجلت هي الأخرى تراجعاً بما يناهز 6.2 في المائة، كما سجلت رسوم التسجيل والتمبر تراجعاً كبيراً بلغ حوالي 21.3 في المائة. وتسببت جائحة فيروس كورونا المستجد في تداعيات اقتصادية واجتماعية كبيرة، إذ فرضت ارتفاعاً في النفقات العمومية على الرغم من انخفاض مداخيل الدولة، وهو ما اضطرت معه الحكومة إلى نهج التقشف ورفع وتيرة الاقتراض الخارجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى