برلمانيون يطالبون بسحب الرخص والتحقيق في ثروة «بارونات» الفحم الحجري بجرادة

برلمانيون يطالبون بسحب الرخص والتحقيق في ثروة «بارونات» الفحم الحجري بجرادة

محمد اليوبي

طالب مستشارون برلمانيون من مختلف الفرق البرلمانية، الحكومة بسحب رخص التنقيب عن الفحم الحجري من «بارونات» قطاع المعادن بمنطقة جرادة، وفتح تحقيق في النهب الذي تعرضت له «مفاحم المغرب» من طرف أشخاص معروفين لدى السلطة والرأي العام، والوفاء بالالتزامات الواردة في الاتفاقية الجماعية التي وقعتها الحكومة مع النقابات سنة 1998.

وقال عبد الحميد فتحي، عن الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدها المجلس، إن العمال في قطاع المناجم بجرادة مرغمون على النزول للآبار والعمل في ظروف صعبة لأنه ليس لديهم أي بديل، كما أنهم يتقاضون أجورا زهيدة في حين تذهب الحصة السمينة إلى جيوب بارونات الفحم الذين أصبحوا بمثابة السادة الجدد لمدينة جرادة، وطالب بسحب رخص التنقيب من يد بارونات قطاع المعادن الذين ضربوا عرض الحائط دفاتر التحملات ولم يحترموا شروط استغلال المناجم، بالإضافة إلى حماية التراث المنجمي من النهب والسرقة من قبل «أشخاص استرخصوا حياة الناس من أجل الإثراء غير المشروع»، داعيا الحكومة إلى الوفاء بالتزاماتها، خاصة الاتفاقية الجماعية التي وقعتها مع النقابات في مدينة جرادة سنة 1998، مطالبا بفتح تحقيق في النهب الذي تعرضت له شركة «مفاحم المغرب» من طرف جهات معروفة لدى السلطات المحلية والرأي العام بجرادة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة