إقتصادالرئيسية

بنشعبون يُقنع فاعلين دوليين بالاستثمار في سندات بقيمة مليار أورو

أصدر المغرب أمس الخميس سندات في السوق المالية الدولية بقيمة مليار أورو على مرحلتين، 500 مليون أورو لكل واحدة منهما، وهي العملية التي حققت نجاحا كبيرا لدى المستثمرين الدوليين، بحسب ما اعلنت عنه وزارة الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

وأفاد بلاغ للوزارة أن المرحلة الأولى تهم فترة استحقاق 5 سنوات ونصف، بسعر 99,374 في المائة، وسعر فائدة يناهز 1,495، أي بقسيمة بنسبة 1,375 في المائة، بينما تهم المرحلة الثانية فترة استحقاق 10 سنوات، بسعر 98,434 في المائة، وسعر فائدة يناهز 2,176 في المائة، أي بقسيمة بنسبة 2 في المائة.

وأضاف ذات المصدر أن هذا الإصدار الذي يندرج في سياق صعب يتسم بعدم اليقين المرتبط بتطور جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وتداعياته على جودة قرض المصدرين، تكلل بنجاح كبير لدى المستثمرين الدوليين، وذلك بدفتر طلبات اكتتاب يتجاوز 2,5 مليار أورو صادر عن 197 مستثمرا، مضيفا أن هذا النجاح يؤكد الثقة التي يحظى بها المغرب لدى المستثمرين الدوليين في السندات ووكالات التصنيف.

وأشارت الوزارة في بلاغها إلى أن الإصدار الناجح للسندات في السوق الدولية، كان ثمرة حملة ترويجية (NetRoadshow) أطلقها وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، إلى جانب فرق مديرية الخزينة والمالية الخارجية لدى مجتمع المستثمرين الدوليين.

حيث تم إبراز الاستقرار السياسي الذي يتمتع به المغرب، ومتانة إطاره الماكرو اقتصادي، والذي أكده تصنيف “درجة الاستثمار” الذي تمنحه وكالاتا التصنيف (S&P Global Ratings وFitch Ratings)، وكذا الإصلاحات الهامة التي تم تنفيذها تحت القيادة المتبصرة للملك محمد السادس، والتي وضعت المغرب على طريق التنمية المستدامة وبناء دولة قانون ديمقراطية وحديثة ومنفتحة على العالم.

إلى ذلك، أشارت الوزارة إلى أن هذه الحملة شكلت فرصة لإطلاع المستثمرين على التدابير الاقتصادية والاجتماعية التي اتخذها المغرب للحد من تداعيات الأزمة الصحية ومواكبة إقلاع الاقتصاد الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى