الرئيسيةرياضة

تأكيدا لما نشرته «الأخبار»..الشباب ينفصل عن روكي والزياتي يستقيل من منصبه

أبعد شباب المحمدية لكرة القدم مدربه رشيد روكي، عن الفريق الأول، تأكيدا لما نشرته جريدة «الأخبار»، قبل أيام، وقرر الفريق التعاقد رسميا مع المدرب محمد فاخر، لقيادته في ما تبقى من الموسم الكروي الجاري.
وكشفت مصادر متطابقة أن النتائج السلبية التي حققها ممثل مدينة الزهور خلال الفترة الماضية، دفعت أيت منا، رئيس الفريق، إلى اتخاذ قرار إبعاد روكي والتعاقد مع فاخر من أجل إنقاذ سفينة الشباب.
ومن المنتظر أن يعود روكي إلى الاشتغال ضمن الطاقم التقني للفريق خلال المرحلة المقبلة، في حين سيستهل فاخر مهامه بالفريق الفضالي خلال المرحلة المقبلة، وقد قرر الاحتفاظ بالطاقم التقني داخل النادي، وعدم إحداث تغييرات في الفريق، بسبب قصر مدة الإشراف واقتراب دخول البطولة الوطنية ثلثها الأخير.
ومن المنتظر أن يعقد فاخر اجتماعا مع لاعبي فريق شباب المحمدية، وأن يشرف على الحصص التدريبية في نهاية الأسبوع الجاري، حيث سيستغل توقف الدوري الوطني من أجل إجراء معسكر إعدادي، وخلق الانسجام بين عناصر الفريق.
من جهة أخرى قدم نور الدين الزياتي، مدرب أمل شباب المحمدية لكرة القدم، استقالته من منصبه بشكل مفاجئ، مباشرة بعد نهاية المباراة التي جمعت فريقه بيوسفية برشيد، إذ رغم تحقيق الفريق لنتائج إيجابية ومن أبرزها احتلاله للمركز الأول في شطر وسط الجنوب، وتأهله للعب مباريات السد من أجل المنافسة على البطولة الوطنية، إلا أنه اختار تقديم استقالته والابتعاد عن الفريق.
ويسعى المكتب المسير لشباب المحمدية إلى إقناع الزياتي بالعدول عن قرار استقالته، خصوصا أن الفريق في أمس الحاجة إليه في الفترة الحالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى