الرئيسيةصحةن- النسوة

تجميل الجفن لإعادة الشباب لنظرات المرأة

مع التقدم في العمر، تصبح الجفون أثقل، وتتجعد ويترهل ذيل الحاجب، وتتسع العينان، وتتشكل الأكياس، مما يضفي على المظهر مظهرا متعبا، حسب تحليل الدكتور مارك ديفاريس، متخصص في الجراحة التجميلية والترميمية.
لاعجب أن جراحة الجفن هي التي تطلبها النساء والرجال أولا، وبعضها لا يتجاوز عمره الأربعين سنة.
منطقة العين هي بالفعل أكثر منطقة تلفت الانتباه. كما أن تدلي الجفون يجعل عملية وضع الماكياج أمرا صعبا للغاية.
يقول الدكتور برنارد هايوت، أخصائي جراحة تجميل العيون، تطلب النساء إعادة نظراتهن كما كانت من قبل، نفس النظرة، وأعذب، وأكثر راحة.
علاوة على ذلك، يقول الدكتور إن هدف الأطباء هو تصغيرهن خمس إلى عشر سنوات، مع الحفاظ على الانسجام العام حتى يلاحظ من حولهم مظهرهم الجميل دون إدراك وجود جراحة وراء ذلك.
إذا سقط الجفن العلوي فقط، فكل ما يجب فعله هو إزالة الجلد الزائد وإخفاء الندبة في تجعد الجفن حتى يبدو التجعيد صغيرا جدا. وعندما يتدلى ذيل الحاجب، يقوم الجراحون بإجراء صغير لإزالته.
يوضح الدكتور ستيفان غيشارد، جراح التجميل أنه يتم رفع الحاجب بالتنظير الداخلي من خلال شق صغير مخفي في الشعر.
يقوم أطباء آخرون بإزالة النهاية الصغيرة للعضلة الدائرية المسؤولة عن تجاعيد العين وتدلي الحاجبين.
كما أن هناك من يفضل اللجوء إلى حقن الدهون على مستوى ذيل الحاجب وأعلى عظم الوجنة والنتيجة عادة ما تبدو طبيعية أكثر.

عندما تتكون الجيوب من الدهون تحت العينين، فلا يوجد خيار آخر سوى إزالتها.
يقول الدكتور ديفاريس إنه إذا لم يكن هناك جلد زائد، فيتم امتصاص الكمية المناسبة فقط من الدهون، ومن الأفضل أن تمر عبر الملتحمة من الداخل.
إذا كان الجلد متجعدا، فهناك حلان محتملان حسب الحالة، وهي قص الفائض عن طريق جعل الشق يتدفق مع الرموش، وتنعيمه باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون. يمكن أخيرا إعطاء حقن الدهون على طول الحافة المدارية إذا اتسعت العينان بمرور الوقت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى