الرئيسيةتقاريروطنية

تدشين الوحدة الصحية الإدارية للتعاضدية العامة بالجديدة

إحداثها تم في إطار المخطط الخماسي وسياسة تقريب الخدمات للمنخرطين

الأخبار

قام إبراهيم العثماني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، بتدشين الوحدة الإدارية والصحية والاجتماعية بالجديدة، أول أمس الأربعاء، بمعية أعضاء المكتب المسير ومناديب جهة الدار البيضاء- سطات، وبحضور الباشا ورؤساء المصالح الخارجية، حيث تعتبر هذه الوحدة والتي ترى النور لأول مرة بمدينة الجديدة، ترجمة  للمخطط الاستراتيجي الخماسي لتأهيل التعاضدية العامة 2021- 2025.

وفي هذا السياق، عبر المناديب للرئيس عن فخرهم بالمنجزات التي تشهدها التعاضدية العامة في جميع الجهات، وأيضا المجهودات «التاريخية وغير المسبوقة»، من أجل الإفراج عن الزيادة في منحتي التقاعد والوفاة، و«امتنانهم» أيضا

لإعادة تهيئة وتأهيل الوحدة الإدارية والاجتماعية بالجديدة، والارتقاء بهذه المؤسسة الاجتماعية، لتقدم أيضا الخدمات الصحية في مجموعة من التخصصات الطبية.

وتعتبر هذه المراكز من بين أهم القرارات التي اتخذتها الأجهزة المسيرة الحالية بتاريخ 19 و20 و21 نونبر 2022، من أجل تقريب الخدمات الإدارية والصحية والاجتماعية من المنخرطين، حيث إن هذه الوحدة ستقدم باقة من الخدمات الإدارية والصحية والاجتماعية إلى مرتفقيها، من قبيل استقبال وتسجيل ملفات المرض، بالإضافة إلى استقبال ملفات الانخراط، واستقبال وتسجيل ملفات الاحتياط الاجتماعي، وتسجيل ملفات تحيين الوضعية، وتصفية الملفات المرضية، ومعالجة الشكايات، وخدمة طب الأسنان، وخدمة صناعة أطقم الأسنان غير الثابتة، وخدمة البصريات، وأيضا خدمة الفحوصات الطبية، تم تحصيل الاشتراكات وتحيين وضعية المنخرطين.

وجدد إبراهيم العثماني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة، في تصريح بالمناسبة، «انخراطه التام لإنجاح الورش الملكي الرائد والطموح، المتعلق بالحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده».

#image_title
#image_title
#image_title

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى