تراشق بين مؤيدي بنكيران والعثماني بسبب حكومة “الإهانة”

تراشق بين مؤيدي بنكيران والعثماني بسبب حكومة “الإهانة”

عادل نجدي

كشف مصدر مطلع من حزب العدالة والتنمية، أن اجتماع الأمانة العامة المنعقد مساء الثلاثاء الماضي، بمقر الحزب بحي الليمون بالرباط، مر في أجواء متوترة جدا خاصة بين من يوصفون بـ”الانقلابيين” وبين أنصار عبد الإله بنكيران، أمين عام الحزب.

وحسب المصدر ذاته فإن التوتر خيم على بعض أطوار اجتماع الأمانة العامة، بخصوص تقييم مرحلة تشكيل حكومة سعد الدين العثماني ومشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فيها، وكذا بشأن خرجات بعض القياديين وعلى رأسهم عبد العالي حامي الدين، التي اعتبرها بعض مؤيدي العثماني بأنها غير محسوبة وتضر بسمعة الحزب. المصدر ذاته اعتبر أن اجتماع الأمانة العامة، الذي تم بموافقة بنكيران بعد تجميد لأشغالها لما يقارب 6 أسابيع، كان مجرد اجتماع تقني في غياب الأمين العام المتواجد في الديار المقدسة لأداء مناسك العمرة، لافتا إلى أن الاجتماع كان أيضا ساحة للتراشق بين “الانقلابيين” أنصار بنكيران الذين لا ينظرون بعين الرضا إلى ما بات يعرف بحكومة الإهانة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة