الرئيسيةتقاريرجريمة

تونس تحقق في تورط أحد مواطنيها في جريمة نيس والتنظيم الذي تبناها

أعلن متحدث قضائي بتونس عن قرار النيابة العامة فتح تحقيق بخصوص هوية منفذ الهجوم الإرهابي الذي عاشت، أمس الخميس، على وقعه مدينة نيس الفرنسية.

وقال المتحدث باسم محكمة تونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب محسن الدالي في تصريحات إعلامية، إن النيابة بدأت فعلا التحقيق بشأن منفذ الهجوم.

مشيرا إلى أنه: “بعد أن وردت إلينا معلومات بشأن هوية ياسين إبراهيم فإننا بدأنا التحقيق، لأن قانون مكافحة الإرهاب يقضي بملاحقة كل تونسي تورط في عمل إرهابي سواء داخل البلاد أو خارجها“.

وأضاف المتحدث مؤكدا : “نحن نقوم بالتحقيق في خطوة استباقية في حال طلب السلطات القضائية التعاون“.

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية أن المهاجم المشتبه بارتكابه حادث الطعن بسكين داخل كنيسة في نيس، وتسبب في مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين، هو من مواليد تونس عام 1999.

وذكرت تقارير إعلامية عن مصادر مطلعة على مجريات التحقيق في الهجوم الإرهابي، أن التونسي منفذ الهجوم، في الـ21 من العمر، وقد وصل إلى أوروبا من جزيرة “لامبيدوزا” الإيطالية نهاية الشهر الماضي، ثم منها إلى فرنسا مطلع الشهر الحالي.

وقد وصل إلى فرنسا، بعدما ألزمته السلطات المحلية الايطالية بحجر صحي فور وصوله إليه، ليغادرها بعد ذلك قاصدا الأراضي الفرنسية.

إلى ذلك، أعلن تنظيم تونسي مجهول تبنيه لهجوم نيس، ما دفع بالنيابة التونسية إلى الإعلان عن فتح تحقيق معمق في هذا التصريح والجهات التي تقف وراءه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى