الرئيسيةصحة وتغذيةعالم حواء

حسني صحتك النفسية بهذه المكونات الغذائية

من الممكن أن ينتج عن التوتر والقلق العديد من الأمراض الخطيرة كأمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم والسرطان، إلى جانب العديد من التأثيرات السلبية الأخرى كالأرق ومشاكل في التغذية والشهية.
وقد بينت أحدث الدراسات أن هناك مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها محاربة التوتر والإجهاد، ومن بين أهمها هناك طريقة في غاية السهولة والبساطة، حيث إن مجرد تناول الشخص لبعض المكونات الغذائية كفيل بحماية صحته العامة وكذا صحته النفسية والجنسية في نفس الوقت.

• الحليب ومشتقاته

الحليب هو المكون الغذائي السحري الذي له دور كبير في سلامة المرأة، سواء تعلق الأمر بالصحة العامة أو بالحياة الجنسية، وفي نفس الوقت يساعد شرب المرأة للحليب في تخليصها من الشعور بالتوتر والإجهاد وذلك نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم الذي يقلل من الإصابة بالتشنجات العضلية، وفي نفس الوقت يساعد شرب الحليب على التخلص من الشعور بتقلبات المزاج المفاجئة، لهذا فإن شرب كوب من الحليب الدافئ قبل التوجه للنوم يساعد على النوم والاسترخاء ويخلص من الإجهاد والتوتر.

• الكاربوهيدرات
الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات تحمي حياة المرأة من التوتر والإجهاد، حيث تعمل هذه الأخيرة على دفع الدماغ لإفراز السيروتونين وهي المادة التي تساعد على تهدئة الأعصاب، وتقلل من التوتر في نفس الوقت، ومن بين أهم الأطعمة التي تحتوي على نسب كربوهيدرات عالية هناك الخبز الكامل والحبوب والمعكرونة.

• المكسرات
تتوفر المكسرات على الكثير من العناصر الضرورية للحفاظ على صحة الكرأة وفي نفس الوقت لها دور كبير في التخلص من التوتر والإجهاد، فاللوز مثلا يحتوي على الفيتامين e المضاد للأكسدة الذي يعمل على تعزيز عمل الجهاز المناعي مما يجعل الرجل يشعر أنه بأفضل حال، أما الفستق والجوز فيعملان على التقليل من مستوى الكولسترول في الدم، ويساعدان على تخفيض خطر الإصابة بمرض السكري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى