الرئيسيةتقاريروطنية

خروقات تؤخر انطلاق «باصواي» البيضاء 6 أشهر

الشركات المتعاقدة تعمل دون مراقبة لغياب التتبع والمواكبة

حمزة سعود

مقالات ذات صلة

تعرف أشغال ترامواي العاصمة الاقتصادية بُطءا في الإنجاز خلال الأشهر القليلة الماضية، يرافقه تخوف المواطنين والمسؤولين بالمدينة من استغراق الشركات المتعاقدة مع شركة الدار البيضاء للنقل مزيدا من الأشهر، مع مزيد من التأخر في إطلاق خطوط حافلات الباصواي التي تم الشروع في إطلاق التجارب الأولية الخاصة بها بشوارع العاصمة الاقتصادية منذ أشهر.

وقال عبد الصمد حيكر، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس الدار البيضاء، إن تأخر إطلاق خطوط الباصواي بالمدينة يبقى غير مبرر، بعد اقتناء جل الحافلات وتهيئة الطرق المخصصة لوسيلة النقل، مشيرا إلى أن تهيئة الطرقات من طرف الشركات المتعاقدة مع مجلس العاصمة الاقتصادية تصاحبها العديد من النقائص وفق ملاحظات لشركة الدار البيضاء للنقل.

واعتبر المتحدث نفسه أن غياب التتبع والمواكبة من طرف المجلس الجماعي يجعل الشركات المكلفة بإنجاز الأشغال وحدها في الميدان دون مراقبة، الأمر الذي خلف بعض النقائص التي يتم الاشتغال عليها خلال الأشهر الأخيرة في انتظار الإطلاق الرسمي للخطوط الجديدة، علما أن الدراسات المتعلقة بالأشغال استغرقت الوقت الكافي لضمان إنجاح جل مراحل الإنجاز.

من جانبه أوضح كريم كلايبي، عضو مجلس مدينة الدار البيضاء، أن تأخر إطلاق خطي الباصواي بالعاصمة الاقتصادية، لأزيد من 6 أشهر، مرده بالأساس إلى التجارب التقنية التي أظهرت أن الطريق المخصصة للترامواي تحتاج إلى تدخلات تقنية من أجل إعادة ترميمها على مستوى بعض المقاطع.

وأوضح أحمد بريجة، عضو مجلس الدار البيضاء، أن إنجاز خطوط الباصواي، التي ناهزت تكلفة الإنجاز المتعلقة بها 187 مليار سنتيم، باتت جاهزة وينتظر إطلاقها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن الخطين الثالث والرابع لترامواي الدار البيضاء سينطلق العمل بهما صيف السنة المقبلة، وستنتهي معها جميع الأوراش المفتوحة بالعاصمة الاقتصادية.

ويمول البنك الدولي إنجاز الخطوط الجديدة من ترامواي العاصمة الاقتصادية، بعد استفادة جهة الدار البيضاء سطات سابقا من قرض تبلغ قيمته مليار درهم، ستخصص منها ميزانية لتمويل الخطين الثالث والرابع من ترامواي المدينة.

وسيمتد الخط الثالث لترامواي العاصمة الاقتصادية على طول 14 كيلومترا، ويعبر عددا من الشوارع بالمدينة من بينها شارع ادريس الحريزي وشارع محمد الخامس ودرب السلطان ومحطة الدار البيضاء الميناء، عبر أزيد من 20 محطة وقوف، فيما سيمتد الخط الرابع على طول 11 كيلومترا ونصف بـ20 محطة تتوزع عبر شارع رحال المسكيني والمنطقة الصناعية مولاي رشيد وحي لالة مريم وساحة النصر وسيدي عثمان.

واشتغلت شركة الدار البيضاء للنقل، إلى جانب الشركات المتعاقدة معها، على تحويل شبكات الماء والكهرباء وخطوط الأنترنت منها 23 كيلومترا من شبكة الجهد العالي و15 كيلومترا من شبكات التطهير السائل و29 كيلومترا من خطوط الكهرباء، مع إطلاق عملية تشجير واسعة شملت زرع 4600 شجرة على طول مسار الترامواي وبمحاذاته، مع ترميم شامل للطرق والأرصفة المحاذية لسكك الترامواي أو التي تمر بالقرب منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى