الرئيسيةحوادث

درك سطات يحجز حوالي طن ونصف من المخدرات ورصاصتين 

فرار شخصين مسلحين ببندقية صيد بعد محاصرة سيارتهما في كمين بطريق جهوية

سطات: مصطفى عفيف
تمكنت دورية لعناصر الدرك بالمركز الترابي بمنطقة الروج بإقليم سطات، صباح أول أمس الاثنين، من ضبط سيارة محملة بحوالي طن ونصف طن من المخدرات، ورصاصتين على مستوى حاجز أمني تم نصبه من طرف فرقة الدرك بتعليمات من قائد السرية بتراب جماعة مسكورة بدائرة البروج، بعد معلومات توصلت بها عناصر الدرك بخصوص مسار سيارة محملة بالمخدرات.
وتأتي هذه العملية بناء على معلومات دقيقة توصلت بها عناصر الدرك مفادها أن سيارة من نوع «مرسيديس سبرانتر»، تحمل ترقيما مغربيا، تقوم بتهريب كمية من المخدرات من المناطق الشمالية وتوزيعها على تجار الممنوعات بعدد من المناطق بنفوذ دائرة البروج، ليتم على الفور، بإشراف مباشر من قائد سرية الدرك بسطات، نشر مجموعة من الدوريات بمختلف المحاور الطرقية المعروفة باستعمالها من طرف المهربين، وبعد مدة تم رصد السيارة موضوع المراقبة وهي تسلك الطريق بين سكامنة والبروج، حينها قامت عناصر الدرك بنصب كمين بالطريق الجهوية التي يسلكها سائق السيارة، وبالضبط على مستوى الغابة الموجودة بالجماعة القروية مسكورة بدائرة البروج، إلا أن سائق السيارة رفض الامتثال لعناصر الدرك وحاول الفرار قبل أن تتمكن الأخيرة من وضع متاريس حديدية أمام عجلات السيارة التي انفجرت، حينها تمكن السائق من الفرار برفقة مرافقه مستغلين صعوبة التضاريس وهما يحملان سلاحا ناريا عبارة عن بندقية صيد.
وتمكنت عناصر الدرك، خلال عملية تفتيش السيارة، من العثور على كمية كبيرة من المخدرات قدرت بحوالي طن ونصف طن، تتوزع بين مادتي (الكيف وطابا). وأسفر التفتيش، أيضا، عن العثور على رصاصتين، الأمر الذي جعل عناصر الدرك تقوم على الفور بالتحقق من هوية ترقيم السيارة، وهو البحث الذي كشف أنها تحمل لوحات معدنية مزورة ليتم وضعها بالمحجر البلدي ببلدية البروج، فيما تم نقل المخدرات إلى مقر المركز الترابي للدرك، قبل أن تدخل عناصر مصلحة التشخيص القضائي بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات على خط التحقيق، من خلال رفع البصمات من السيارة وكذا من الرصاصتين لتحديد هوية راكبيها وإصدار مذكرة بحث وطنية في حقهما.

إقرأ أيضاً  أخنوش يقدم المؤشرات الأولية لحصيلة مخطط المغرب الأخضر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى