أخبار المدنالرئيسيةحوادثمجتمع

درك سطات يحجز خمسة أطنان من اللحوم الفاسدة

كانت في طريقها نحو مؤسسات للإيواء والإطعام منها سجون

سطات: مصطفى عفيف
تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد سعيد التابعة لسرية سطات، أول أمس الاثنين، في عمليتين مختلفتين من إحباط عملية نقل كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة كانت على متن شاحنتين الأولى في طريقها نحو بعض مؤسسات الإيواء والإطعام بمدن مغربية، والثانية تم توقيفها وسط مدينة سطات بتنسيق مع المصالح الأمنية بها.
وبحسب مصادر «الأخبار» فإن اكتشاف أزيد من 5 أطنان من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك، والتي كانت موجهة إلى عدد من مؤسسات الإيواء والإطعام على المستوى الوطني، جاء إثر عملية مراقبة كانت تقوم بها عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد سعيد، بإحدى نقط المراقبة بالطريق الجهوية، حيث تم توقيف شاحنة على مستوى السدّ القضائي غرب مدينة سطات، وبعد عملية المراقبة الروتينية واستفسار السائق عن نوعية الحمولة وإجراء عملية تفتيش تبين أن الشاحنة محملة بكمية كبيرة من اللحوم والتي قدرت بحوالي طن من اللحوم مجهولة المصدر، وبعضها تبدو أنها منتهية الصلاحية للاستهلاك الآدمي، ليتم على الفور ربط الاتصال بالنيابة العامة التي أمرت بتوقيف السائق وحجز الشاحنة بحمولتها، ليتم حينها إخبار القيادة الإقليمية للدرك بالموضوع التي دخلت على الخط، حيث خضع السائق للبحث الدقيق كشف خلاله عن مصدر تلك الكمية من اللحوم.
وأضافت المصادر نفسها، أنه تم تشكيل لجنة محلية تتكون من الدرك الملكي بمركز أولاد سعيد وفرقة من المركز القضائي والأمن الوطني والسلطة المحلية، والانتقال إلى مكان شحن اللحوم المحجوزة وبالضبط بأحد المستودعات بحي مفتاح الخير بقلب مدينة سطات، وبعد البحث الميداني كانت المفاجأة بعد العثور على شاحنة ثانية أمام المستودع، والتي كشف البحث أنها محملة بما يقارب 5 أطنان من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك، كانت بصدد توجيهها هي الأخرى لمؤسسات الإيواء السجنية، كما أسفر البحث حول الوضعية القانونية للمستودع عن أنه مرخص له من قبل الجهات المصالح المختصة، ولكن في غياب المراقبة مما جعل عملية التخزين لا تحترم الضوابط المعمول بها.
هذا وفور الانتهاء من عملية الحجز أشرفت لجنة مختلطة تضم ممثلين عن الدرك والأمن والسلطات المحلية وطبيب المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالمدينة، وحفظ الصحة، مساء نفس اليوم على عملية إتلاف كمية اللحوم المحجوزة عن طرق طمرها تحت التراب وفقا لتعليمات النيابة العامة، التي أمرت في نفس الوقت بفتح بحث للكشف عن المتورطين في ترويج تلك اللحوم من أجل الاستهلاك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى