الرئيسيةرياضة

صلح بين متولي والشابي

نجح مسؤولو الرجاء الرياضي لكرة القدم في عقد جلسة صلح بين محسن متولي، عميد الفريق الأخضر، ولسعد جردة الشابي، مدرب الفريق، وذلك بعد سوء التفاهم الذي حصل بين الطرفين، وأبعد من خلاله المدرب التونسي عميد فريقه عن مجموعة من المباريات الأخيرة، وأهمها نهائي كأس “الكونفدرالية” الإفريقية ضد شبيبة القبائل والذي توج به الفريق الأخضر.
وكشف مصدر مطلع لـ”الأخبار” أن الشابي رضخ لرغبة مسؤولي الرجاء الرياضي في إنهاء المشكل مع عميد الفريق، وهي الرغبة التي أفضت لجلسة ثنائية بين الطرفين، أمس (الأحد)، عاد من خلالها متولي لتدريبات الفريق.
ومن المرتقب أن يكون متولي حاضرا في آخر مباراة للفريق الأخضر أمام المغرب الفاسي غدا (الأربعاء) برسم الجولة الأخيرة من البطولة الاحترافية، قبل منح اللاعبين عطلتهم السنوية قبل العودة لتدريبات الفريق تحضيرا للنهائي العربي أمام اتحاد جدة السعودي في الواحد والعشرين من غشت المقبل.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى