آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

ضحايا الحركة الانتقالية بجهة طنجة يستغيثون بحصاد لحل مشاكلهم

ضحايا الحركة الانتقالية بجهة طنجة يستغيثون بحصاد لحل مشاكلهم

طنجة: محمد أبطاش

وجه أعضاء بتنسيقية ضحايا الحركة الانتقالية، من معتصمهم بمدينة طنجة، نداءات استغاثة إلى محمد حصاد، وزير التربية الوطنية، قصد إلغاء القرارات التي صدرت في حقهم والتي وصفوها بالتعسفية بعد حرمانهم من هذه العميلة، علما أن غالبيتهم يعاني من ظروف عائلية صعبة، بالإضافة إلى وجود متزوجات ومطلقات في صفوفهم يعانين الأمرين، دون أن تطالهن الحركة الانتقالية. كما قضى أغلب أعضاء التنسيقية المذكورة أزيد من 10 سنوات ببعض المناطق بهذه الجهة، مما حدا بهم إلى القيام باعتصام مفتوح أمام المديرية الإقليمية للتعليم بالمدينة، إلى حين الاستجابة لمطالبهم على حد تعبيرهم.
وكشفت تصريحات متطابقة لـ”الأخبار” استقتها على لسان بعض الضحايا، أنه من العيب اكتشاف منح الضوء الأخضر لبعض الأساتذة الجدد بمغادرة مناطق عملهم صوب أخرى، انطلاقا من بعض التبريرات التي قالوا إنها واهية، في ظل غياب الشفافية والوضوح تقول المصادر نفسها، حيث سجل وجود منح ذلك لأشخاص لا يستحقونها بعد أن ثبت حصولهم على نقط ضعيفة لا تخول لهم هذا الانتقال، مما يضع العملية على المحك من حيث المعايير المعتمدة في هذا الصدد، وفق تعبير المصادر ذاتها، والتي كشفت استعدادها لخوض هذا الاحتجاج إلى حين الإفراج بشكل كامل عن نتائج العملية ووضعها تحت مجهر بقية الإطارات، للخروج من الأزمة التي تم التسبب فيها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة