TM_Top-banner_970x250

عمليات الأداء بالبطاقة البنكية تسجل ارتفاعا بـ14 في المائة

عمليات الأداء بالبطاقة البنكية تسجل ارتفاعا بـ14 في المائة

الأخبار

بلغ عدد الأداءات بالبطاقة البنكية وبواسطة الشبابيك الأتوماتيكية البنكية وعبر الأنترنت 34 مليون عملية سنة 2015، محققا بذلك قيمة 16,6 مليار درهم، أي بارتفاع يمثل 14 بالمائة من حيث العدد، و13 بالمائة من حيث القيمة.
وعزا بنك المغرب، في تقريره السنوي حول الأنظمة وطرق الأداء ومراقبتها برسم سنة 2015، تطور عمليات الأداء بواسطة البطاقة البنكية أساسا إلى نمو نسبة الأداء بواسطة محطات الدفع الالكتروني التي بلغ عدد عملياتها 27,7 مليون عملية بقيمة 15 مليار درهم بزائد 14 في المائة، مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 20 بالمائة مقارنة مع السنة المنصرمة.
وأشار البنك إلى أن الأداء عبر محطات الدفع الالكتروني يأتي في المقدمة بنسبة 82 بالمائة من العمليات المنجزة، أي بزيادة 4 بالمائة مقارنة مع سنة 2014، متبوعا بالأداءات بواسطة الشبابيك الالكترونية بـ10 في المائة مقابل 14,5 في المائة سنة 2014.
ومقارنة بوسائل الأداء التقليدية، فإن عدد الأداءات بواسطة البطاقات الالكترونية استقر عند 35 بالمائة مقابل 33 بالمائة سنة 2014 و31 بالمائة سنة 2013. وعلى الرغم من هذا النمو، فإن عدد عمليات السحب المنجزة بالمغرب بواسطة البطائق من طرف المغاربة يبقى منخفضا نسبيا ولم يتجاوز 12,53 بالمائة من حيث العدد و7,29 بالمائة من حيث القيمة متم دجنبر 2015. وبالمقابل فإن سحب الأموال نقدا تواصل ليحقق أهم العمليات المنجزة بواسطة البطاقات البنكية، حيث بلغ عدد عمليات السحب المنجزة بالمغرب بواسطة البطائق من طرف مؤسسات القروض المغربية سنة 2015 ما مجموعه 236 مليون عملية أي ما يمثل قيمة 206 مليار درهم مقابل 219 مليون عملية بقيمة 188 مليار درهم سنة 2014. وبخصوص التحويلات التي أنجزت عبر استعمال البطائق الدولية بالمغرب فقد بلغت ما مجموعه 12,8 مليون عملية بقيمة 18,9 مليار درهم، مسجلا ارتفاعا طفيفا مقارنة مع سنة 2014 (12,3 مليون عملية بقيمة 18,4 مليار درهم). وظلت العمليات المسجلة بواسطة البطاقات المغربية القابلة للاستعمال الدولي متواضعة على الرغم من أنها سجلت نموا بـ59 بالمائة بمليون و200 ألف عملية مقابل 780 ألفا و707 عملية سنة 2014، وسجلت أيضا نموا من حيث القيمة بـ1,9 مليار درهم مقابل 1,2 مليار درهم درهم سنة 2014.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة